قوة خاصة تتدرب في أكاديمية تكريت وتفجير أودى اليوم بأحد ضابطها (رويترز-أرشيف)

لقي أربعة أشخاص على الأقل بينهم ضابط مصرعهم وأصيب سبعة آخرون في تفجير انتحاري وقع اليوم في مدينة تكريت استهدف قائد وحدة مكافحة الإرهاب والشغب بالمدينة.

وقال مصدر في الشرطة إن التفجير نفذه انتحاري يلبس حزاما ناسفا عندما كان المقدم أحمد صبحي الفحل يتسوق وسط المدينة مما أدى إلى مقتله مع ثلاثة من مرافقيه وجرح سبعة مدنيين كانوا موجودين في المكان.

وأشار مصدر أمني محلي آخر إلى أن التفجير نجم عن انفجار سيارة مفخخة وأنه وقع في شارع الأطباء مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وجرح آخرين.

وتكريت (150 كيلومترا شمالي بغداد) هي مركز محافظة صلاح الدين ومسقط رئيس الرئيس الراحل صدام حسين.

قنبلة بالأعظمية
من جهة ثانية قتل شخص واحد وأصيب ستة آخرون في انفجار قنبلة كانت مخبأة في عربة لبيع العصائر في سوق بحي الأعظمية شمالي العاصمة صباح اليوم، وفق مصادر الشرطة.

كما تعرض رتل عسكري أميركي شمال البصرة لهجوم بعبوة ناسفة مما أسفر عن سقوط العديد من المدنيين العراقيين بين قتيل وجريح تصادف وجودهم بالمكان، وفق ما ذكرت وكالة يونايتد برس أنترناشيونال نقلا عن مصادر أمنية محلية.
 
ولم يعرف حجم الخسائر وسط الجنود الأميركيين بسبب التدابير الأمنية التي فرضها الجيش الأميركي وإغلاق المنطقة، ووفق مصدر أمني فإن العبوة انفجرت أثناء مرور الرتل العسكري الأميركي على جسر الكزيزة.
 
الهاشمي يحدد اليوم موقفه النهائي من قانون الانتخابات (الجزيرة-أرشيف)
قانون الانتخابات

على صعيد آخر، أكد نائب الرئيس العراقي التزامه دستوريا باتخاذ قرار يتناسب مع قانون الانتخابات. ومن المنتظر أن يعقد اليوم مؤتمرا صحفيا لتحديد موقفه النهائي من قانون الانتخابات.
 
وقال طارق الهاشمي في بيان صحفي نشر على الموقع الإلكتروني لهيئة الرئاسة العراقية اليوم "إذا لم يجر التوصل إلى حل" فإنه ملزم دستوريا باتخاذ القرار "الذي يتناسب مع قانون فيه من الثغرات ما عقد على الأطراف السياسية المعنية الوصول حتى إلى تفسير موحد للعديد من مواده".
 
وأضاف "نريد الوصول إلى حل توفيقي مناسب للمشكلة القائمة، أنا مع إعادة الحق إلى نصابه لجميع المحافظات وإنصاف العراقيين في الخارج، سأتعامل مع أية حلول تحقق هذه الأغراض بشكل إيجابي".
 
وتابع "الأهمية الآن ينبغي أن تنصرف لتحقيق السرعة في اتخاذ القرار وإيقاف التسويف الذي لم يعد له ما يبرره".

المصدر : وكالات