شرطة بلباس مدني توقف عناصر من الإخوان خلال مظاهرة سابقة بالقاهرة (الفرنسية-أرشيف)

أحمد عبد الحافظ-الإسكندرية

اعتقلت السلطات المصرية فجر اليوم 12 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة الإسكندرية، بحسب مصادر في الجماعة والشرطة.

وقالت مصادر بالشرطة إن الموقوفين سيحالون إلى نيابة أمن الدولة بتهم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة كتب ومنشورات تحتوي على أفكار الجماعة، وتدعو لقلب نظام الحكم.

وذكر محامي الجماعة بالإسكندرية خلف بيومي للجزيرة نت أن المعتقلين اقتيدوا إلى جهة مجهولة ولم يتم عرضهم على النيابة لمعرفة طبيعة التهم الموجهة إليهم بعد أن ألقى القبض عليهم بمنازلهم ليلا بعد تفتيشها، مشيرا إلى أن من بين الموقوفين الدكتور أحمد شحاتة والمهندس فراج أبو هارون وهما من القيادات البارزة بالمحافظة.

وأشار خلف إلى أن هذه الاعتقالات تأتي بعد أربعة أيام من القبض على خمسة آخرين من أفراد الجماعة بمنطقة بحري والتي قررت نيابة الجمرك حبسهم خمسة عشر يوما احتياطيا على ذمة التحقيق، وتم ترحيلهم إلى سجن الغربانيات ببرج العرب، لافتا إلى وجود 217 آخرين من قيادات الجماعة محبوسين احتياطيًا على ذمة قضايا داخل السجون المصرية.

واعتبر محامى الجماعة أن هذه الاعتقالات المستمرة حلقة في سلسلة الإستراتيجية التي تتبعها السلطات بحق الجماعة لإضعافها وتهميش دورها في الحياة السياسية، نافياً وجود تهم حقيقية للمعتقلين أو أن يكون أي من المقبوض عليهم ارتكب ما يحاسب عليه القانون بل هي رسائل يقوم الأمن بتوصيلها للجماعة عن طريق القبض على عدد من كوادرها أو قيادتها، على حد قوله.

ويشكل الإخوان المسلمون أكبر قوة معارضة في مصر، وعادة ما يخوض مرشحوها الانتخابات مستقلين، وكانوا حققوا انتصارا غير مسبوق بالانتخابات التشريعية عام 2005 بعد فوزهم بـ20% من مقاعد البرلمان.

ويتعرض أعضاء الجماعة لحملات اعتقال متكررة شملت الآلاف أطلق معظمهم سراحهم بعد فترات احتجاز متفاوتة، وسبق أن أصدرت محكمة عسكرية أحكاما بالسجن فترات تصل عشر سنوات بحق 25 قياديا إخوانيا أدانتهم بتهمة تمويل منظمة محظورة.

المصدر : الجزيرة