مطالب كردية بتعديل اتفاقية الجزائر
آخر تحديث: 2009/12/29 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/29 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/13 هـ

مطالب كردية بتعديل اتفاقية الجزائر

 
قال نائب عراقي كردي الثلاثاء إن كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي باشرت العمل من أجل إلغاء بنود في الاتفاقية المبرمة بين العراق وإيران عام 1975 التي تم توقيعها في الجزائر. في الأثناء سقط عدد من القتلى والجرحى بأعمال عنف متفرقة.
 
ونقلت وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) عن النائب محمود عثمان قوله "نعمل على حذف بنود الاتفاقية التي تتعلق بالأوضاع الأمنية والسياسية لأن العراق وافق وقتها على تلك التنازلات من أجل إجهاض الثورة الكردية".
 
وأضاف عثمان "يجب تعديل البنود ذات العلاقة بالحدود المشتركة بين العراق وإيران، إيران متمسكة بتنفيذ كامل لمضمون الاتفاقية ولم يبحث العراقيون مسألة تعديل الاتفاقية بصورة رسمية مع الجانب الإيراني حتى اليوم".
 
يذكر أن اتفاقية الجزائر التي وقعها الرئيس الراحل صدام حسين مع شاه إيران محمد رضا بهلوي بحضور الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين ثبتت الحدود البرية بين إيران والعراق بموجب اتفاقيتي "أرضروم" و"القسطنطينية" اللتين وقعتا أيام الحكم العثماني للعراق.
 
كما حددت الاتفاقية الحدود المائية بين الدولتين لكن عندما تولى صدام حسين رئاسة العراق أعلن إلغاء الاتفاقية من جانب واحد وذلك قبل اندلاع الحرب العراقية الإيرانية عام 1980 بخمسة أيام.
 
التطورات الميدانية
ميدانيا أصيب ثلاثة من عناصر البشمركة الكردية الثلاثاء بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة بدوريتهم في قضاء سنجار غرب مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى شمالي العراق.
 
وقال مصدر أمني إن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور دورية تابعة لقوات حرس الحدود الكردية المعروفة باسم البشمركة وسط سنجار، مما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصر الدورية بجروح وإلى بعض الأضرار المادية.
 
وفي تطور آخر، عثرت قوات الجيش على جثة أحد عناصر الشرطة شرق مدينة الموصل. وقال مصدر أمني محلي، الجثة عليها آثار طلقات نارية، مما يرجح احتمال مصرع صاحبها رميا بالرصاص لأسباب مجهولة.
 
الدخان يتصاعد من موقع الانفجار ببغداد (رويترز)
تفجير ببغداد

وفي بغداد أسفر انفجار سيارة مفخخة داخل مرأب للسيارات قبالة وزارة النقل بحي المهندسين شرقي المدينة، عن إصابة أربعة أشخاص بجروح وإلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات المدنية.
 
وكان شهود عيان أكدوا وقوع ضحايا مدنيين في الانفجار، غير أنهم لم يتمكنوا من حصر الخسائر بسبب الطوق الأمني الذي فرض بمكان الحادث.
 
وفي الكرمة (30 كلم شمال غرب بغداد) قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا أربعة من أفراد وحدات مجالس الصحوة. وكان الأربعة يحرسون نقطة تفتيش وقت وقوع الهجوم.
 
وفي الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) قالت الشرطة إن مسلحين خطفوا مدرسة وهي في طريقها إلى العمل.
 
في سياق متصل قال مصدر قضائي إن محكمة عراقية قضت الثلاثاء بإعدام ثلاثة متهمين بتفجيرات يونيو/حزيران الماضي في كركوك شمال بغداد والتي قتل فيلها 73 شخصا.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات