أنصار غزة الأجانب يحتجون بالقاهرة
آخر تحديث: 2009/12/29 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/29 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/13 هـ

أنصار غزة الأجانب يحتجون بالقاهرة

شرطة مكافحة الشغب المصرية تحاصر المتضامنين الأجانب بالقاهرة (الفرنسية)

يواصل أكثر من 1400 متضامن أجنبي من 43 دولة احتجاجاتهم في القاهرة لليوم الثالث على التوالي بعد رفض السلطات المصرية بالسماح لهم بالوصول إلى القطاع للمشاركة بإحياء الذكرى السنوية الأولى للحرب الإسرائيلية على غزة.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن 1362 منهم حضروا خصيصا لدخول القطاع وإنهم حرصوا على أن يتماثل عددهم مع عدد الشهداء الذين سقطوا في الحملة الدموية الإسرائيلية على القطاع في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وارتدى النشطاء قمصانا كتبت عليها شعارات إدانة لجرائم الحرب ورفعوا العلم الفلسطيني وأنشدوا "الحرية لغزة" بلغات عدة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن عدد الفرنسيين المتضامنين يصل إلى عدة مئات وأنهم قدموا إلى وزارة الداخلية المصرية طلبا للعبور إلى غزة، مشيرة إلى أن الوزارة ردت بأن "المسيرة غير شرعية وتهدد الأمن الوطني".

وتجمع أكثر من ثمانين متضامنا فرنسيا أمام سفارة بلادهم في القاهرة وطالبوها بالضغط على السلطات المصرية للسماح لهم ببلوغ القطاع المحاصر.

حصار الشرطة
وافترش المتظاهرون الرصيف أمام مبنى السفارة تحت حصار نحو ألف من قوات مكافحة الشغب.

هيدي إبشتاين (85عاما) يهودية أميركية نجت من المحرقة النازية تشارك في مظاهرة  القاهرة (الفرنسية)
ووسط إجراءات أمنية مماثلة لشرطة مكافحة الشغب نظم نشطاء آخرون احتجاجا أمام مقر الأمم المتحدة في القاهرة مطالبينها بالتدخل لدى السلطات المصرية للسماح لهم بالدخول إلى القطاع.

وقال عضو مجلس الشيوخ الفلبيني المشارك بحملة التضامن والدن بيلو إنه التقى منسق الأمم المتحدة في القاهرة جيمس راولي "ونحن ننتظر ردا".

محاصرون بالعريش
من جهته قال ناشط في حركة الحرية لغزة إن ثلاثين متضامنا وصولوا إلى العريش شمالي سيناء بعد أن استقلوا المواصلات العامة، مضيفا أنهم "يخضعون حاليا لتحديد الإقامة" من قبل الأمن المصري.

وقال بيان للناشطين إنهم يحتجون على الحصار الاقتصادي المفروض على القطاع وعلى الحرب الإسرائيلية التي شنت عليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان بعض الناشطين أوقدوا شموعا مساء الأحد في شوارع بالقاهرة إحياء للذكرى بعد أن منعتهم الشرطة من الوصول إلى نهر النيل لإحيائها على ضفافه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني مصري أن إجراءات أمنية استثنائية اتخذت على طول الطريق إلى رفح (380 كلم عن القاهرة) لمنع حملة التضامن مع غزة من الوصول إليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات