حمدان أكد حرص حماس على كشف تفاصيل الحادث (الجزيرة نت-أرشيف)

أكد مسؤول العلاقات الخارجية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان أن انفجار الضاحية الجنوبية ببيروت الذي أودى بحياة شخصين وإصابة ثلاثة آخرين، لا يزال قيد البحث والتحري.
 
وأكد حمدان في مؤتمر صحافي ببيروت أن الحركة حريصة على كشف كافة تفاصيل الحادث، مشددا على عدم الاستعجال وتفسير الأمور بشكلها الحقيقي.
 
وأشارت مصادر قيادية في حماس إلى أن منطقة الانفجار تخضع حاليا لإغلاق أمني بغرض إجراء التحقيقات.
 
وكانت حماس نفت في وقت سابق مقتل أو إصابة أي من قيادييها السياسيين في الانفجار الذي وقع في حي حريك بالضاحية الجنوبية من العاصمة اللبنانية.
 
وجاءت تلك التصريحات بعدما أفادت مراسلة الجزيرة في بيروت بشرى عبد الصمد أن الانفجار استهدف سيارة تستخدمها حماس وأن الشخص الذي قضى بالحادث من عناصر الحركة.
 
وأدان الرئيس اللبناني ميشال سليمان في بيان الانفجار واصفا إياه بـ"عمل تخريبي يهدف أعداء الوطن من خلاله إلى زعزعة الاستقرار الذي تنعم به البلاد منذ سنة ونصف السنة".
 
وكانت الوكالة الوطنية للإعلام بلبنان أفادت أن الانفجار وقع "نتيجة ثلاث قنابل وضعت تحت سيارة يقال إن مالكها عضو في حماس".

المصدر : الجزيرة + وكالات