الشيعة يحيون عاشوراء بكربلاء
آخر تحديث: 2009/12/27 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/27 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/11 هـ

الشيعة يحيون عاشوراء بكربلاء

مئات الآلاف من الشيعة احتشدوا في شوارع كربلاء (رويترز)

بدأ مئات الآلاف من الشيعة اليوم مراسم إحياء ذكرى عاشوراء وسط إجراءات أمنية مشددة لحماية الزوار من أي هجمات محتملة.

ففي مدينة كربلاء جنوب بغداد احتشد الزوار في الشوارع المؤدية إلى ضريحي الإمام الحسين والإمام العباس وهم يرددون أناشيد عاشوراء وقصة مقتل الحسين.

وفي محيط كربلاء انتشر طوق أمني قوامه 20 ألف رجل مانعين أي مركبة من الدخول, كما انتشر نحو ألف من القناصة على أسطح المباني تحسبا لأي هجوم قد يستهدف الزوار.

كما استعانت السلطات العراقية بالمروحيات والكلاب البوليسية التي انتشرت عند مختلف نقاط التفتيش. ونشرت السلطات أيضا 600 من عناصر الشرطة النسائية عند مختلف نقاط التفتيش خشية تفجيرات انتحارية تنفذها نساء.

ويرى المراقبون أن الأمن خلال عاشوراء يكتسي هذه السنة أهمية خاصة لقدومه قبيل الانتخابات, ومحاولة رئيس الوزراء نوري المالكي تأكيد إنهاء موجة العنف في البلاد.

عنف متفرق
لكن إجراءات الأمن المشددة لم تفلح في حفظ الأمن بباقي المدن العراقية, إذ قتل أربعة زوار شيعة خلال إحياء عاشوراء بمدينة طوز خورماتو شمال بغداد.

وفي بغداد قتل شخص وأصيب أربعة في انفجار قنبلة كانت مثبتة بحافلة صغيرة بحي المنصور.

كما أصيب أربعة من رجال الشرطة إثر اصطدام دوريتهم بقنبلة مزروعة على الطريق جنوب مدينة كركوك.

يذكر أنه خلال العام 2005 قتل نحو ألف شخص خلال مناسبة شيعية بسبب موجة من الذعر والتدافع نجمت عن شائعات عن وجود انتحاري ضمن الزوار الذين كانوا فوق أحد الجسور ببغداد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات