الأطفال طالبوا الحكومة المصرية بوقف العمل بالجدار (الفرنسية)

نفذ مئات الأطفال الفلسطينيين اعتصاما قبالة معبر رفح البري بين غزة ومصر احتجاجا على قيام مصر ببناء جدار "فولاذي" بطول حدودها مع القطاع.
 
وردد الأطفال خلال الاعتصام الذي نظمته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وجمعيات أهلية، عبارات تندد بالجدار المصري وتشديد الحصار على أطفال قطاع غزة وحرمانهم من الحياة الطبيعية.
 
كما رددوا عبارات منددة بالإجراءات المصرية بينها "كفى لخنق غزة" و"من حق أطفال غزة العيش بكرامة"، وأخرى تؤكد فشل الحصار في تليين المواقف الفلسطينية.
 
وفي رسالة إلى الحكومة المصرية, ناشد الأطفال وقف الحفريات الإنشائية على الحدود والعمل على فتح معبر رفح البري بشكل دائم.
 
ووصفت الرسالة الجدار بأنه أسوأ من جدار برلين، مؤكدة أن أهدافه سياسية وتوقعت ألا ينجح في تحقيقها.
 
يشار إلى أن مصر لم تقر رسميا ببناء الجدار، لكن وزير الخارجية أحمد أبو الغيط قال إن من حق مصر فرض سيطرتها على حدودها وصيانة أرضها "ويجب ألا يسمح أي مصري بانتهاكها".

المصدر : الألمانية