المجلس التشريعي قال إن للجدار الذي تبنيه مصر تداعيات وخيمة (الفرنسية-أرشيف)
 
عقد المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة، جلسة استثنائية لبحث بناء مصر جدارا على الحدود مع القطاع, في الوقت الذي قالت فيه القاهرة إن الإنشاءات عند الحدود مع غزة ليست "جدارا فولاذيا".
 
واستعرض المجلس تقريرا أعدته عدة لجان برلمانية حول الآثار المحتملة لبناء الجدار. وأكد التقرير أن للجدار تداعيات وخيمة على مختلف مناحي الحياة في القطاع.
 
كما أشار التقرير إلى أن الجدار يشكل تهديدا خطيرا على العلاقات المصرية الفلسطينية ويساعد على استمرار الانقسام الداخلي الفلسطيني.
 
وقد طالب أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي القيادات في مصر باحترام توجيهات الرئيس حسني مبارك الذي كان قد أعلن بأنه لن يسمح بتجويع الشعب الفلسطيني. وقال بحر إنه يجب ترجمة ذلك على الأرض بفتح معبر رفح.
 
كما حذر بحر مما وصفها بالمخاطر الكارثية للجدار المصري، معتبرا أن إقامته مؤشر على احتمال شن إسرائيل عدوانا جديدا على القطاع.

 حسام زكي تحدث عن إجراءات تخص مصر وأمنها (الجزيرة)
أمن قومي
من جانبها قالت الخارجية المصرية إنها تقوم بالبناء على طول الحدود مع قطاع غزة, لكنها نفت تسمية بعض التقارير بجدار فولاذي.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية حسام زكي إن "الإجراءات التي تقوم بها مصر داخل أراضيها سواء إنشاءات أو أعمالا هندسية داخل حدودها مع قطاع غزة هو شأن يتعلق بمصر والأمن القومي المصري".
 
ورفض زكي تسمية تلك الإنشاءات بالجدار الفولاذي متسائلا "من أين صدرت هذه التسميات؟". وأضاف المتحدث أن تلك الإجراءات التي تقوم بها مصر لا علاقة لها بالوساطة بين السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
تأمين الحدود
وكان وزير الخارجية المصري صرح أمس أن الإجراءات التي تتخذها بلاده على الحدود تهدف إلى صيانة أمنها القومي وتأمين الحدود المصرية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن أبو الغيط قوله إنه مهما كان شكل هذه الإجراءات سواء أكانت أعمالا إنشائية أو هندسية أو معدات جس أو معدات للاستماع فوق الأرض أو تحتها فهي شأن مصري يتعلق بالأمن القومي، أي أنه يدخل في مسؤوليات الدولة المصرية وأسرارها.

وأضاف أن هناك "تهديدات تسعى لإحداث خروقات من خارج سيناء إلى داخلها وإلى داخل الأراضي الفلسطينية، وبالعكس هناك من يسعى لإحداث خروقات من أراضى قطاع غزة إلى سيناء ومنها إلى قلب الأراضي المصرية" مشددا على أن مصر تفرض سيطرتها على أرضها ولها مطلق الحق في ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات