الأمير خالد بن سلطان أعلن اليوم انتهاء العمليات الكبيرة مع الحوثيين (الفرنسية)

أعلنت المملكة العربية السعودية أن 73 من جنودها لقوا مصرعهم بينما أصيب المئات خلال الاشتباكات التي تواصلت طيلة أكثر من شهر بين القوات السعودية وجماعة الحوثيين على الحدود مع اليمن.
 
وقال الأمير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع والطيران إن خسائر القوات السعودية في مواجهاتها مع الحوثيين بلغت 73 قتيلا و26 مفقودا و470 مصابا حتى الآن.
 
وأوضح أن "12 جنديا من بين المفقودين توفاهم الله ونعتبرهم شهداء ولكن جثثهم لم نستلمها وبعضهم لم نعرف أين هي" وتعهد بالبحث عنها والإتيان بها في أقرب فرصة.
 
وأعلن الأمير خالد في ختام جولة تفقدية للقوات المسلحة عند الحدود الجنوبية مع اليمن "انتهاء" العمليات الكبيرة فيما سماه "عمليات التطهير" على الحدود الجنوبية مع اليمن.
 
ونقل عن المسؤول السعودي قوله مخاطبا قوات بلاده ""أنا أقول لكم الآن خاصة خلال هذا الأسبوع إن المعارك الكبيرة شبه انتهت تماماًً الآن وليس هناك إلا تسللات واستخدام قناصة ونحن دائما لهم بالمرصاد".
 
وتقول السعودية إنها استدرجت إلى القتال بين الحوثيين اليمنيين والحكومة في صنعاء بعدما عبر المسلحون الحدود إلى داخل البلاد، وقتلوا العديد من الجنود مطلع الشهر الماضي.
 
وقال المتمردون إن الهجمات الجوية السعودية قتلت العشرات من المدنيين.
وفي آخر التطورات قالت جماعة الحوثي اليوم إن الطيران السعودي شن ثلاث عشرة غارة على مناطق بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

المصدر : وكالات