متكي ينتقد فرنسا من بيروت
آخر تحديث: 2009/12/21 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/21 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/5 هـ

متكي ينتقد فرنسا من بيروت

منوشهر متكي (وسط) أكد على سلمية البرنامج النووي الإيراني (الفرنسية)

حث وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي فرنسا، من بيروت، على عدم ترداد الكلام الأميركي بالنسبة لفرض عقوبات على بلاده، جاء ذلك ردا على ما أعلنه وزير خارجية فرنسا برنار كوشنر عن توجه لفرض عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.

وأوضح متكي بمؤتمر صحفي عقده الاثنين بسفارة بلاده بعدما أجري مباحثات مع كبار المسؤولين اللبنايين والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، أن النشاطات النووية بإيران مستمرة، مشيرا إلى أنها سلمية ومتوافقة مع القوانين الدولية.

وضرب مثالا على سلمية برامج إيران النووية بمحطة طهران لإنتاج الطاقة لأهداف طبية، مشيرا إلى أن الجهات الدولية المعنية أثبتت أنها بعيدة عن الأغراض العسكرية، وهو ما يدحض التهم الغربية ذات الطابع السياسي.

وقال وزير الخارجية أيضا إن إيران اتخذت قرارها بإنتاج الوقود اللازم بمحطة طهران، وستستمر بذلك.

وردا على سؤال بشأن موضوع دخول قوة إيرانية الأراضي العراقية والسيطرة على بئر للنفط هناك، قال إن هذا الموضوع انتهى من خلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية هوشيار زيباري. وبين أنه قد تم الاتفاق على أن تواصل اللجنة الفنية الحدودية بين البلدين متابعة الموضوع.

متكي قدم دعوة للحريري لزيارة طهران (الفرنسية)
دعوة للحريري
وأعلن متكي أنه وجه دعوة إلى رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لزيارة طهران، وقد قبل الدعوة على أن يحدد موعدها لاحقا.

وبشأن الأميركيين الثلاثة الذين اعتقلوا بإيران إثر اجتيازهم الحدود الإيرانية قال "هناك ريب وشك حول دخولهم البلاد" مشيرا إلى أنهم الآن  لدى السلطات القضائية الإيرانية.

وعن الحرب شمال اليمن بين القوات النظامية اليمنية والجيش السعودي من جهة وبين المتمردين الحوثيين من جهة أخرى، وصف ما يجري هناك بأنه شأن داخلي، معتبرا أن حل المشكلة يكمن بالتفاوض والمصالحة.

وكان متكي الذي وصل بيروت أمس الأحد، قد أجرى محادثات مع كل من الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء سعد الحريري ووزير خارجيته علي الشامي تناولت العلاقات الثنائية والوضع بالمنطقة.

المصدر : يو بي آي

التعليقات