بشار الأسد (يمين) يتباحث في دمشق مع سعد الحريري (الفرنسية)

وصل رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إلى دمشق اليوم السبت في زيارة هي الأولى منذ توليه السلطة في فبراير/تشرين الثاني الماضي.
 
وقد التقى الحريري في مستهل زيارته لدمشق بالرئيس السوري بشار الأسد. وأعلن مكتب رئاسة الوزراء اللبنانية في وقت سابق إن الحريري سيبحث مع الرئيس السوري تطوير العلاقات بين البلدين، كما سيقدم  التعازي للأسد بوفاة شقيقه مجد.
 
وتأتي الزيارة عقب زيارة قام بها إلى دمشق أمس الرئيس اللبناني ميشال سليمان حيث قدم التعازي للأسد، وبحث معه آخر التطورات السياسية ونتائج زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة.
 
وتعد زيارة الحريري الأولى منذ اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري مع 22 آخرين في تفجير ببيروت في فبراير/شباط 2005 واتهامه سوريا بالوقوف وراء العملية.
 
ومنذ دخوله معترك الحياة السياسية بعد اغتيال والده لم يجر سعد الحريري أي اتصالات رسمية مع الحكومة السورية.
 
لكن العلاقات تحسنت بعد انتخاب سليمان العام الماضي، وإثر المصالحة بين السعودية وسوريا ثم تشكيل حكومة التوافق برئاسة الحريري.
 
وخلال جلسة التصويت على الثقة صرح الحريري أمام البرلمان في 8 ديسمبر/كانون الأول أن حكومته ستعمل على تحسين العلاقات المتوترة مع سوريا.

المصدر : وكالات