البشير (يسار) التقى مبارك خلال زيارته القاهرة في 25 مارس الماضي (الفرنسية)

ألغيت خطط لعقد قمة فرنسا/أفريقيا في مصر في فبراير/شباط القادم بسبب عدم موافقة باريس على قرار القاهرة دعوة الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي صدرت ضده مذكرة اعتقال دولية.

وقال مسؤولون في مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس الثلاثاء إن القمة ستعقد بدلا من ذلك في مايو/أيار القادم بفرنسا، مشيرين إلى أن ساركوزي ونظيره المصري حسني مبارك اتفقا على تغيير الخطة يوم الاثنين.
 
وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة اعتقال بحق البشير في مارس/آذار الماضي لاتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور.
 
وتجاهل البشير مذكرة المحكمة الجنائية الدولية في عدد من المرات إذ سافر إلى بعض الدول في أفريقيا والشرق الأوسط ومنها مصر، وأراد مبارك دعوته لحضور قمة فرنسا/أفريقيا التي كانت مقترحة في شرم الشيخ.
 
وأوفد ساركوزي وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتفو إلى القاهرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لمحاولة إقناع مبارك بإلغاء دعوة البشير.
 
وقال مسؤولون إنه في النهاية اتفق الرئيسان خلال غداء عمل في باريس الاثنين على تغيير مكان القمة.
 
يشار إلى أن القمة تعقد كل عامين وعقدت آخر مرة بمدينة كان الفرنسية عام 2007 في عهد الرئيس السابق جاك شيراك.

المصدر : وكالات