الظواهري: سياسة أوباما بالمنطقة حلقة في الحملة الصليبية على المسلمين (رويترز)

ندد الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بالدور المصري في عملية التسوية قائلا إن مصر تحرص على أن تكون هي الوسيط الوحيد بين الفلسطينيين، ورأى أن ذلك السعي المصري "يهدف إلى توريط الفلسطينيين في تنازلات".
  
كما دعا في تسجيل صوتي منسوب إليه أمس الاثنين قادة حركة التحرير الفلسطيني (فتح) إلى التحرر مما سماه "قيد الكراسي والرواتب والاستسلام تجاه القضية الفلسطينية".
 
واتهم الظواهري الرئيس الأميركي باراك أوباما بتضليل العرب والمسلمين وخداعهم، وقال إن أوباما لم يقدم أي جديد للعالم الإسلامي سوى الوعود والمزيد من الضغوط على العالم الإسلامي.
 
واعتبر سياسة الرئيس الأميركي في الشرق الأوسط "حلقة جديدة في حملة الصليبيين والصهاينة لاستعبادنا وإذلالنا واحتلال أرضنا وسرقة ثرواتنا ومحاربة ديننا".

كما تطرق إلى الأوضاع في باكستان وأفغانستان قائلا إن الجيش الباكستاني يقدم "خدمة كبيرة" للجيش الأميركي في قتاله بأفغانستان.

وأضاف أن تنظيم القاعدة لن ينسى عناصره المعتقلين في السجون الأميركية وقال "لن ننسى الشيخ عمر عبد الرحمن ورمزي يوسف وخالد شيخ محمد"، وحث كافة المسلمين على عدم نسيانهم.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس