باراك أوباما وميشال سليمان تعهدا بالعمل على إحلال السلام في الشرق الأوسط (رويترز)

أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره اللبناني ميشال سليمان خلال لقائهما في البيت الأبيض بقلقه إزاء ما قال إنه تهريب للسلاح بكميات كبيرة إلى حزب الله في لبنان، معتبرا تلك الأسلحة تهديدا لإسرائيل.
 
من جانبه شكا سليمان إلى أوباما تهديدات إسرائيل لبلاده، ودعاه إلى الضغط عليها للانسحاب من بقية المناطق المحتلة مثل مزارع شبعا. وتعهد الزعيمان بالعمل على إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.
 
وكانت الولايات المتحدة اتهمت إيران الشهر الماضي بإرسال شحنات أسلحة إلى حزب الله في لبنان، بعدما أعلنت إسرائيل احتجاز سفينة تحمل أسلحة، لكن حزب الله نفى صلته بتلك الشحنة من السلاح.
 
وأشار أوباما بعد لقائه سليمان أمس إلى حدوث بعض التقدم في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 الذي يحظر شحنات الأسلحة غير الشرعية إلى لبنان، لكنه أوضح أن هناك المزيد الذي يجب عمله.
 
وقال أوباما للصحفيين "أكد الرئيس سليمان مخاوفه فيما يتعلق بإسرائيل، وأكدت مخاوفنا بسبب شحنات الأسلحة الكبيرة التي يجري تهريبها إلى لبنان والتي قد تكون تهديدا محتملا لإسرائيل".
 
واعتبر الرئيس الأميركي أن من مصلحة جميع الأطراف المعنية تنفيذ القرار فيما يتعلق بتهريب السلاح إضافة إلى القضايا الأخرى.
 
الجدير بالذكر أن القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن أنهى الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف العام 2006، ويحظر جميع شحنات الأسلحة غير المرخص بها بين نهر الليطاني والخط الأزرق الحدودي الذي تراقبه الأمم المتحدة بين إسرائيل ولبنان.
 
وأكد أوباما في هذا السياق التزام واشنطن بالمساعدة على تقوية القوات المسلحة اللبنانية حتى تصبح في وضع أفضل لتأمين الحدود. ومنذ العام 2006 تجاوزت المعونات العسكرية الأميركية للبنان 400 مليون  دولار، وتتضمن شحنات العتاد المزمعة وقطع مدفعية ودبابات وطائرات بلا طيار.
 
كما شدد الرئيس الأميركي على ضرورة اتباع الحوار في حل النزاعات بمنطقة الشرق الأوسط على جميع المسارات.
 
شكوى لبنان
من جانبه قال سليمان إنه شكا إلى أوباما تهديدات إسرائيل لبلاده، ودعاه إلى الضغط عليها للانسحاب من بقية المناطق المحتلة مثل مزارع شبعا.
 
ويشكو لبنان من طلعات استطلاع جوية إسرائيلية تخترق أراضيه، لكن إسرائيل تزعم أن هذه الطلعات ضرورية لمراقبة إعادة تسليح حزب الله وتحركات مقاتليه.
 
كما حث سليمان أوباما على العمل على وقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية، مشيرا إلى أن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يجب أن يسمح لهم بالعودة إلى بلادهم، وقال "نصر على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين".
 
يشار إلى أن هناك نحو 367 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في 12 مخيما بلبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات