قوات الاحتلال اقتحمت منزل الحاجة أم بكر في نابلس فجرا (الجزيرة نت-أرشيف)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أما لخمسة أسرى فلسطينيين فجر الأحد في مدينة نابلس بالضفة الغربية، كما اعتقلت ثلاثة فلسطينيين آخرين قرب نابلس والخليل بدعوى أنهم "مطلوبون".

وأفاد مراسل الجزيرة نت في الضفة الغربية عاطف دغلس بأن عددا كبيرا من أفراد جيش الاحتلال اقتحموا بيت الحاجة أم بكر بلال (65 عاما) في الساعات الأولى من الصباح وفتشوا غرفه وأخبروها أنها معتقلة.

ونقل المراسل عن أم سعيد، زوجة الابن الأكبر للحاجة أم بكر، قولها إن مجندة إسرائيلية حضرت مع القوات المقتحمة وطلبت من أم بكر أن تحمل معها ما سوف تحتاجه من ملابس وأدوية في السجن.

وأضافت أم سعيد أنه باعتقال أم بكر لم يبق أحد من أفراد العائلة خارج السجن سوى ثلاث نساء هن زوجات أبناء أم بكر، كما أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى أن ثمانية أفراد من هذه العائلة يقبعون وراء قضبان سجون الاحتلال.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقل الشهر الماضي الابن الوحيد الذي كان لا يزال يعيش مع أم بكر خارج السجن، بعد أن كانت قد اعتقلت من قبل إخوته الأربعة، واعتقلت كذلك حفيدها (19 عاما) زوجة أحد أبنائها.

من جهته قال متحدث باسم جيش الاحتلال إن قواته اعتقلت اليوم ثلاثة فلسطينيين بدعوى أنهم "مطلوبون" في كل من نابلس والخليل.

ولم يكشف المتحدث عما إذا كان للمعتقلين انتماءات تنظيمية، إلا أنه أكد أنه "تمت إحالة المعتقلين إلى الجهات المختصة للتحقيق معهم".

وقد صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الآونة الأخيرة من عمليات الاعتقال في صفوف الفلسطينيين بمدن مختلفة في الضفة الغربية، وخاصة من يحسبون على فصائل المقاومة مثل حركة الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

المصدر : الجزيرة,الألمانية