السراج توقع النجاح للجهود التي يبذلها في سبيل المصالحة
أكد أمين سر لجنة الوفاق والمصالحة الفلسطينية إياد السراج أن مصر وافقت على استضافة حوار فوري بين حركتي التحرير الفلسطينية (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) قبل التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة.

جاء هذا التفاهم في اجتماع مع المسؤولين المصريين ومع وزير المخابرات المصرية عمر سليمان، مشيراً إلى أنه سيدعو قيادات الفصائل والتنظيمات لاجتماع عاجل للتباحث في ما تم التوصل إليه.

ونقلت وكالة قدس برس عن السراج قوله في تصريح مكتوب إنه ينوى التوجه إلى الضفة الغربية في الأيام المقبلة للاجتماع مع قيادة حركة فتح في رام الله للتباحث في هذا الموضوع.

وتوقع أمين سر لجنة الوفاق النجاح للجهود التي يبذلها، خاصة وأنه قطع شوطاً طويلاً في التقريب بين فتح وحماس وهو ما سيتضح للشارع الفلسطيني في الساعات والأيام المقبلة.

يذكر أن وفداً من لجنة المصالحة والوفاق موجود في القاهرة منذ عدة أيام للبحث في جهود المصالحة التي تبذلها مصر، في الوقت الذي أعلنت فيه الفصائل الفلسطينية مشاركتها في الوفد رغم وجود وجوه بارزة وشخصيات فصائلية معروفة ضمن الوفد وتشغل مراكز قيادية.
 
ويذكر أن موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس قال بعد لقائه الأخير بسليمان في القاهرة إنه تم الاتفاق معه على أن تجتمع الفصائل كلها للنظر في الورقة المصرية على أن يتم التوقيع جماعيا بعد التوافق عليها، ومن ثم الاحتفال بالمصالحة في حضور الدول العربية.
 
ورفضت حماس التوقيع على الورقة منذ منتصف الشهر الماضي وطلبت تعديلها، وأعقب ذلك رفض مصر استقبال وفد من قيادتها للتشاور بشأن تعديلات محتملة علما بأن فتح وقعت بالفعل على ورقة المصالحة.
 
وقد دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أمس لجنة الوفاق والمصالحة الفلسطينية إلى لقاء عاجل لاستئناف جهود الحوار والمصالحة الوطنية استنادا إلى إعلان القاهرة ووثيقة الأسرى وورقة المصالحة التي تقدمت بها مصر.
 
اتهامات متبادلة
في الأثناء تواصلت الاتهامات المعتادة بين الحركتين، فقد اتهمت فتح الحكومة المقالة في غزة بتعذيب أحد عناصرها حتى الموت، واتهمت حماس الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية باعتقال 18 من عناصرها.
 
وقالت فتح في بيان صحفي أمس الجمعة إن أحد عناصرها، ويدعى فريد أبو شحمة من خان يونس جنوبي قطاع غزة، قضى نحبه مساء أمس "بفعل شدة التعذيب الذي تعرض له في سجون مليشيات حركة حماس".
 
في المقابل قالت حماس في بيان أمس إن الأجهزة الأمنية الفلسطينية نفذت عدة اعتقالات في محافظات قلقيلية ونابلس وطوباس والخليل وبيت لحم، وذكرت أن من بين المعتقلين نعمان سلهب نجل النائب المعتقل في السجون الإسرائيلية الدكتور عزام سلهب.

المصدر : وكالات