الحراك الجنوبي دعا أنصاره للتظاهر كل خميس للمطالبة بالإفراج عن معتقلين (الجزيرة)

نظمت ما تعرف بقوى الحراك الجنوبي مسيرات في محافظات الضالع ولحج وأبين جنوبي اليمن للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين على ذمة الحراك.
 
وقال شهود عيان إن المسيرات لم تشهد أي مصادمات مع قوى الأمن. وكان بيان لما يسمى مجلس قيادة الثورة السلمية للجنوب دعا للتظاهر كل خميس بالمحافظات الجنوبية حتى يتم الإفراج عن جميع المعتقلين.
 
من جانبها أفادت وزارة الداخلية أن أحد عناصر الشرطة قتل وأصيب ثلاثة آخرون بمحافظة أبين الجنوبية من قبل عناصر مسلحة من قوى الحراك عندما استهدفوا دوريتهم الأمنية بمنطقة مودية.
 
وذكرت الوزارة أن أجهزة الأمن تقوم حاليا بملاحقة الجناة, متهمة أتباع القيادي بالحراك الجنوبي طارق الفضلي بالضلوع في الهجوم.
 
اعتقالات
وفي لحج احتجزت الأجهزة الأمنية عشرات الأشخاص ممن وصفتهم بالعناصر الخارجة عن القانون، على خلفية أحداث شغب وقعت بمدينة الحوطة ومحاولة قطع أحد الطرقات وإحراق الإطارات.
 
وقالت الداخلية إن الأجهزة الأمنية عثرت على مواد متفجرة داخل أحد المنازل بضاحية دار سعد في مدينة عدن.
 
وكانت الحركة شلت بشكل شبه كامل الثلاثاء الماضي في زنجبار، وهي العاصمة الإدارية لأبين، وذلك بعد دعوة الفضلي -وهو قيادي سابق بتنظيم القاعدة- أهالي المدينة إلى عصيان مدني.
 
وقال الحراك إن هذا العصيان الذي دام ست ساعات ويعد الأول من نوعه في البلاد، رافقه انتشار لمجموعات مسلحة من أنصار الحراك بشوارع المدينة.
 
وتشهد المحافظات اليمنية منذ منتصف يونيو/ حزيران 2004 شمالا وجنوبا حالة من الانفلات الأمني بسبب استمرار حرب صعدة بين الجيش وجماعة الحوثيين، ومطالب الحراك الجنوبي بالانفصال عن شمال اليمن.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي