أحد افراد القوات الحكومية في موقع الاشتباكات (الجزيرة نت)

جبريل يوسف علي-مقديشو

شهدت العاصمة الصومالية مقديشو مواجهات عنيفة صباح اليوم إثر هجوم شنه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين على مواقع للقوات الحكومية بحي دوقس شناد بمحافظة دينيلي غرب مقديشو.
 
وبحسب روايات شهود عيان للجزيرة نت فإن رقعة القتال توسعت بعد 20 دقيقة من معركة شرسة بين الطرفين حيث انضمت إلى المواجهات القوات البوروندية المتمركزة في معسكر كلية جالسياد القريب من مواقع القوات الحكومية.
 
وقد سمع دوي الانفجارات العنيفة جراء تبادل الطرفين القصف باستخدام الأسلحة الثقيلة، وأثار ذلك الهلع في صفوف المدنيين مما دفع العشرات منهم للنزوح عن مناطقهم.
مزاعم متبادلة
 طاهر علي فري تحدث عن انتصارات حققتها القوات الحكومية على الشباب المجاهدين
(الجزيرة نت)
وأشارت مصادر في الجانبين للجزيرة نت إلى تحقيقها انتصارات في مواجهات اليوم التي استمرت نحو ساعة كاملة، دون ورود أي معلومات من مصادر مستقلة.
 
وقال قيادي ميداني في حركة الشباب المجاهدين إن الحركة قتلت ثمانية من أفراد القوات الحكومية وتمكنت من إخراج هذه القوات من مواقعها الدفاعية.

وفي المقابل ذكر قائد القوات الحكومية في منطقة دينيلي طاهر علي فري أن قواته قتلت أربعة مسلحين وتمكنت من التقدم نحو محافظة دينيلي التي تعد معقلا رئيسيا للشباب المجاهدين، مشيرا إلى أن القوات الحكومية تتجه لتأسيس مواقع جديدة داخل المحافظة.
 
وهدد فري بالزحف نحو معاقل الشباب المجاهدين قريبا، كاشفا عن خطة من شأنها الاستيلاء على جميع المواقع التي دارت فيها المعارك في الأيام الماضية.
 
ودعا سكان مناطق دينيلي وقوبتا وراديركا إلى الهدوء، وأكد أن القوات الحكومية لا تستهدف المدنيين وإنما تطارد من سماهم برافضي السلام فقط.

المصدر : الجزيرة