سامي أبو زهري قال إن العائلة تتواصل مع محامين أجانب لمتابعة الدعوى (الجزيرة نت-أرشيف)

الجزيرة نت-خاص

وكلت عائلة أبو زهري في قطاع غزة مدير المركز العربي لاستقلال المحاماة والقضاء المحامي ناصر أمين لرفع دعوى ضد السلطات المصرية أمام القضاء المصري بسبب وفاة ابنها يوسف أبو زهري في أحد السجون المصرية قبل نحو شهر تقريبا.

وقالت نادية أبو زهري زوجة يوسف للجزيرة نت إنها وكلت المحامي المذكور لرفع دعوى ضد السلطات المصرية، متهمة إياها بتعذيب زوجها حتى الموت.

وأضافت أنها لن تهدأ حتى يحاسب كل المتورطين في جريمة مقتل زوجها، مؤكدة أنها تعول على نزاهة القضاء المصري في الوقوف في وجه النيابة العامة، التي قررت في وقت سابق حفظ ملف القضية بعد أن اعتبر تقرير الطب الشرعي أن الوفاة كانت طبيعية.

وذكرت نادية أن غياب أجزاء من جثة زوجها يؤكد نية السلطات المصرية إخفاء شبهة الجريمة، واعتبرت تقرير الطب الشرعي المصري "محاولة للتستر على الجناة وخطوة استباقية للإفلات من القضاء".

ومن جانبه ذكر المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري –وهو شقيق المتوفى- أن عائلته تتواصل مع عدد من المحامين الأجانب بغية المشاركة في متابعة الدعوى القضائية لمحاسبة المتورطين في التسبب في مقتل شقيقه.

وأضاف أبو زهري في تصريح للجزيرة نت أن عددا من المحامين العرب من بينهم عبد العظيم المغربي نائب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، أعربوا عن استعدادهم لمتابعة الدعاوى القضائية لتقديم المتورطين في التسبب في مقتل يوسف أبو زهري إلى القضاء.

يشار إلى أن الشرطة المصرية أوقفت يوسف أبو زهري في أبريل/نيسان الماضي في العريش شمال سيناء بدعوى دخوله الأراضي المصرية "بصورة غير قانونية". وتوفي يوسف الشهر الماضي في سجن بالإسكندرية، وقالت الداخلية المصرية إن وفاته نتجت عن هبوط في عضلة القلب.

المصدر : الجزيرة