يستعد رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري لإعلان حكومة وحدة وطنية في غضون اليومين المقبلين بعد أن توصل إلى اتفاق مع المعارضة بشأنها.

وقال النائب عقاب صقر المقرب من الحريري -في تصريحات لإحدى القنوات المحلية- إن الحكومة ستتشكل قبل نهاية الأسبوع، مضيفا أن اللمسات الأخيرة توضع عليها.

وأعلن زعماء أحزاب المعارضة -بمن فيهم الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله- موافقتهم على الانضمام للحكومة المقترحة بعد اجتماع عقدوه مساء الجمعة.

وضم الاجتماع إضافة إلى نصر الله رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس تكتل الإصلاح والتغيير ميشال عون ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية.

وقالت المعارضة إنها اتفقت على المضي في تشكيل حكومة وحدة وطنية في البلاد وفق قواعد تم الاتفاق عليها مع الحريري، وأفادت مصادر سياسية بأن المعارضة أبلغته رسميا اليوم بقرارها وسلمته أسماء الوزراء المقترحين.

سعد الحريري يسعى لتشكيل الحكومة منذ نحو أربعة أشهر (رويترز-أرشيف)
توزيع الحقائب

وجاء في بيان لحزب الله بعد الاجتماع -الذي عقد في مكان سري- أن "المجتمعين اتفقوا على السير في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وفقا للقواعد التي اتفق عليها في حصيلة المفاوضات التي جرت".

وتحدثت مصادر نيابية عن التوصل إلى اتفاق بين عون والحريري بشأن الحقائب الوزارية وأسماء الوزراء، حيث كانت مطالب التيار الوطني الحر هي نقطة الخلاف الأساسية بين المعارضة ورئيس الوزراء المكلف.

ومن المنتظر أن تتكون الحكومة الجديدة من ثلاثين وزيرا بينهم 15 من قوى 14 آذار التي تساند الحريري، وعشرة وزراء من ائتلاف 8 آذار الذي شكلته المعارضة، إضافة إلى خمسة وزراء بينهم وزيرا الداخلية والدفاع سيعينهم الرئيس ميشال سليمان.

وكان الحريري قد كلف بتشكيل الحكومة اللبنانية بعد فوز التحالف الذي يقوده في الانتخابات التشريعية التي تمت في يونيو/حزيران الماضي. ومرت أكثر من أربعة أشهر وهو يحاول تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم المعارضة دون أن يوفق في ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات