البرلمان العراقي سيصوت غدا السبت على قانون الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إلى تأجيل الانتخابات العامة المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل وذلك نتيجة استمرار فشل البرلمان بالاتفاق على قانون الانتخابات.
 
وقال رئيس المفوضية فرج الحيدري إنه إذا أصر البرلمان على الموعد المحدد لإجراء الانتخابات في 16 يناير/كانون الثاني المقبل، فإن المفوضية لا تضمن أن تتماشى النتائج مع المعايير الدولية بسبب ضيق الوقت المتاح للتحضير.
 
وأضاف في تصريح لوكالة رويترز "إن المماطلة بالموافقة على قانون الانتخابات وضعتنا في موقف لا نحسد عليه".
 
وقال إن "المماطلة وإصرار القادة السياسيين على عدم تأجيل موعد الانتخابات سيجبرنا على ترك بعض الإجراءات المطلوبة، مما يجعل تحضيراتنا غير مكتملة ويجعلها قاصرة عن المعايير الدولية".
 
وتعتبر قضية كركوك (شمالي العراق) هي المسألة الخلافية في قانون الانتخابات المطروح للتصويت أمام البرلمان العراقي حيث يرفض الأكراد أي مقترح بشأن القضية لا يأخذ في الاعتبار جميع المكونات في المدينة (الكرد والعرب والتركمان) بشكل متساو.
 
الحيدري أكد أن التمسك بموعد الانتخابات لن يوفر استعدادا كافيا (الفرنسية-أرشيف)
وكان رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي بهاء الأعرجي أعلن أمس الخميس التوصل إلى اتفاق بشأن قضية كركوك في قانون الانتخابات، وكان مقررا التصويت عليه في جلسة أمس إلا أن عدم تحقق النصاب أدى إلى تأجيل التصويت ليوم السبت.
 
كما أكد النائب الكردي خالد شواني في تصريح للوكالة الفرنسية أمس الخميس حدوث "اتفاق غير نهائي" مشيراً إلى أنه "كانت هناك أربعة مقترحات حول كركوك اليوم (الخميس) ونجحنا في تقليصها إلى مقترح واحد، وسندرس هذه المقترحات ونعطي ردنا يوم السبت".
 
من ناحية أخرى تثير احتمالات تأجيل الانتخابات العراقية قلق الجيش الأميركي حيث أن تأجيلها قد يؤثر على خططه لإنهاء عملياته القتالية في العراق بحلول أغسطس/آب 2010، وسحب كافة قواته، عدا خمسين ألفاً، بحلول سبتمبر/أيلول المقبل.
 
ويريد قائد القوات الأميركية الجنرال ريموند أوديرنو الإبقاء على حضور قوي للجيش الأميركي في العراق لمدة ستين يوماً بعد الانتخابات باعتبار أن هذه الفترة مهمة لتقرير مدى نجاح الانتخابات في مضي البلاد على درب الاستقرار أو عودتها لدائرة الفوضى.
 
وتضغط الولايات المتحدة ممثلة بسفيرها في العراق كريستوفر هيل وممثل بعثة الأمم المتحدة أد ميلكرت بشدة من أجل التوصل إلى صيغة توافقية بشأن كركوك، حيث شارك الجانبان مساء الأربعاء في اجتماع عقدته اللجنة القانونية بمجلس النواب وممثلون عن الكتل البرلمانية للدفع بحل هذه المسألة.

المصدر : رويترز