لاريجاني ببغداد وانتقادات لزيارته
آخر تحديث: 2009/11/6 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/6 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/19 هـ

لاريجاني ببغداد وانتقادات لزيارته

برلمانيون عراقيون اعتبروا أن زيارة لاريجاني (يسار) ليست بريئة وغير مرحب بها (رويترز)


هاجم برلمانيون عراقيون زيارة رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني لبغداد وقالوا إنها ليست بريئة وغير مرحب بها، في حين اجتمع المسؤول الإيراني مع زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم.

 ولم يعلن عن تفاصيل الاجتماع بين الحكيم ولاريجاني، لكن تصريحات لزعيم المجلس الاسلامي العراقي عقب الاجتماع أوحت بأن زيارة المسؤول الإيراني قد تكون مرتبطة بالانتخابات البرلمانية المقبلة في العراق وبالتحالفات الحزبية الراهنة.

وقال عمار الحكيم ردا على سؤال بشأن احتمال تشكيل تحالف مع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن "هناك مفاوضات مستفيضة ومستمرة مع كافة الأطراف السياسية. نعتقد (أنه) كلما استطعنا الوصول إلى كتل أوسع وقوائم أشمل نكون أكثر قدرة على تحقيق الاستقرار في العملية الانتخابية وضمان حكومة قوية للمرحلة المقبلة بعد الانتخابات".

وأعلن نواب عراقيون رفضهم للزيارة التي بدأت الأربعاء، وذلك بسبب ما وصفوه بدور إيران السلبي وتدخلها في شؤون بلادهم وإرسالها السلاح إلى المجموعات المسلحة.

وقال النائب أسامة النجيفي في مؤتمر صحفي مشترك مع النائبين حسين الفلوجي وعز الدين الدولة "رفضنا لزيارة لاريجاني يأتي لدور إيران السلبي في العراق ولإرسالها السلاح للمجاميع المسلحة وقطعها المياه وتجاوزها على الثروات الوطنية".

وأضاف أن الزيارة جاءت كذلك لترسيخ التكتلات الطائفية والضغط على كتل معينة للدخول في الانتخابات، ووصفها بأنها غير "غير بريئة وغير مرحب بها".

المصدر : وكالات