كلينتون بمصر لبحث السلام
آخر تحديث: 2009/11/4 الساعة 02:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس العراقي: نؤكد على أهمية الالتزام بالدستور كأساس لأية إجراءات
آخر تحديث: 2009/11/4 الساعة 02:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/17 هـ

كلينتون بمصر لبحث السلام

هيلاري كلينتون ستلتقي الرئيس المصري صباح اليوم الأربعاء (الفرنسية)

وصلت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون والمبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل مساء أمس الثلاثاء إلى العاصمة المصرية القاهرة، ومن المنتظر أن يبحثا مع المسؤولين المصريين موضوع الصراع العربي الإسرائيلي ومفاوضات السلام.

وستلتقي كلينتون كلا من وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ومدير الاستخبارات الوزير عمر سليمان قبل أن تجري مباحثات مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك.

وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء بالقاهرة إن كلينتون طلبت لقاء مبارك لتبحث معه الجهود التي تبذلها مصر للدفع بالمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدا أن عملية السلام "تمر الآن بمرحلة حرجة".

عباس (يمين) أكد لميتشل أثناء لقائهما رفضه المفاوضات دون وقف الاستيطان (الفرنسية)
بحث عن ضمانات

وأضاف أن القاهرة تريد بدورها أن تستمع إلى تفسير من كلينتون لتصريحاتها التي أدلت بها يوم السبت الماضي في إسرائيل وأثنت فيها على الموقف الإسرائيلي في ملف الاستيطان وقالت إن وقف الاستيطان ليس شرطا لاستئناف المفاوضات.

وصرح أبو الغيط إن مصر تريد ضمانات أميركية بألا تتحول المفاوضات مع إسرائيل إلى مجرد إضاعة للوقت أو تستغل لتحقيق الأهداف الإسرائيلية، كما تريد ضمانات تحفظ للفلسطينيين حقهم في إنشاء دولة فلسطينية.

وكان أبو الغيط قد أبلغ كلينتون في مكالمة هاتفية الاثنين أن بلاده تدعم الموقف الفلسطيني الذي يشترط الوقف الكامل للاستيطان من أجل استئناف المفاوضات.

وقالت كلينتون في تصريحاتها يوم السبت الماضي إن عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتقييد الاستيطان "عرض غير مسبوق" لكنها عادت لتخفف حدة تصريحها من مدينة مراكش جنوب المغرب بعد تعبير عدد من الدول العربية عن رفضها لما صرحت به المسؤولة الأميركية.

واعتبرت كلينتون في بيان لها يوم الاثنين أنه رغم ثنائها على إسرائيل، فإنه ما زال أمام الإسرائيليين الكثير مما يجب فعله لتسريع العودة للمفاوضات.

وفي السياق ذاته قالت مساء أمس الثلاثاء في مقابلة مع الجزيرة إن الاستيطان الإسرائيلي "غير شرعي" وإن الرئيس الأميركي باراك أوباما يريد وقفا كاملا للأنشطة الاستيطانية.

أحمد أبو الغيط: مصر تريد ضمانات أميركية لعملية السلام (الفرنسية)
الموقف الفلسطيني

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد التقى أمس الثلاثاء ميتشل في العاصمة الأردنية عمان وجدد له رفضه استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل قبل تجميد الاستيطان.

وقال رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عقب اللقاء إن عباس جدد موقفه الرافض للعودة للمفاوضات ما لم توقف إسرائيل أنشطتها الاستيطانية.

وأضاف عريقات "نحن لا نضع شروطا لاستئناف المفاوضات، وإنما نريد استئنافها على أساس بنود خارطة الطريق التي تؤكد ضرورة وقف الاستيطان وترفض أي ممارسة أنشطة استيطانية في الأراضي الفلسطينية".

وأشار عريقات إلى أن المسؤول الأميركي أكد بدوره لعباس أن الموقف الأميركي في موضوع الاستيطان لم يتغير.

وفي وقت سابق الاثنين أكدت كلينتون بدورها أن موقف الإدارة الأميركية من الاستيطان "موقف واضح ولا لبس فيه ولم يتغير" وأن "الولايات المتحدة لم تقبل شرعية مواصلة الاستيطان الإسرائيلي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات