أبو الغيط (يمين) يتبادل مع زيباري الوثائق الموقعة بين البلدين (الفرنسية)

قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الثلاثاء إن سفير بلاده الجديد لدى العراق سيصل إلى العاصمة بغداد خلال الأسبوع الحالي لتسلم مهامه، وذلك بعد مرور أكثر من أربعة أعوام على مقتل السفير السابق.
 
وأوضح أبو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري أن السفير شريف شاهين سيتوجه إلى بغداد قبل الجمعة القادم وأن السفارة المصرية هناك ستعمل.
 
وأضاف "سنمضى في طريق بناء العراق ونأمل في تعزيز العلاقات وتطويرها في أكثر من إطار".
 
وقال الوزير المصري إن اليوم شهد حدثا مهما للغاية يتمثل في انعقاد أول اجتماع للجنة المشتركة المصرية العراقية ولجنة الحوار الإستراتيجي وتوقيع تسعة اتفاقات ومذكرات تفاهم لتعزيز التعاون بين البلدين.
 
من جانبه أعرب وزير الخارجية العراقي عن امتنانه لمصر لما أبدته من حرص واضح على تقديم كل مساعدة وعلى تعميق وتطور العلاقات في كل المجالات وفقا لما عكسته فعاليات اجتماع اللجنة المشتركة.
 
ووقع الوزيران في وقت سابق اليوم على عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات التي تهدف لتعميق وتوسيع نطاق التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات.
 
وأعرب عن سعادته بما سماه الإنجاز الكبير الذي تحقق الثلاثاء بتوقيع تسع مذكرات، منها تفاهمات حول أمور قنصلية ودبلوماسية وزراعية وطاقة وكهرباء وأمن.
 
وأشار زيباري إلى وجود وفود عسكرية عراقية في مصر لحضور برامج مع وزارة الدفاع والداخلية، مشيرا إلى أن هناك تعاونا في مجالات التدريب للإفادة من الخبرات المصرية في جميع المجالات.
 
وأوضح أن لقاءه بالرئيس حسني مبارك أمس الاثنين كان مهما حيث عبر الرئيس المصري عن وقوف بلاده مع شعب العراق واستعدادها لوضع كل الخبرات المصرية في خدمة العراق في كل المجالات. يشار إلى أن السفير المصري السابق في بغداد إيهاب الشريف اغتيل في يوليو/تموز 2005.
 
وكانت الإمارات والبحرين والكويت والأردن وسوريا أعلنت في الآونة الأخيرة إرسال سفراء إلى العراق.

المصدر : وكالات