مطالبة بنبش مقابر لبنان الجماعية
آخر تحديث: 2009/11/27 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/27 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/10 هـ

مطالبة بنبش مقابر لبنان الجماعية

منظمة العفو دعت إلى كشف مصير المفقودين خلال الحرب الأهلية (الفرنسية -أرشيف)
دعت العفو الدولية السلطات اللبنانية إلى تكثيف جهودها من أجل الكشف عن مصير آلاف الأشخاص الذين اختطفوا خلال فترة الحرب الأهلية ما بين 1975 و1990.

وقالت المنظمة إن دعوتها جاءت في أعقاب تأكيد نتائج الحمض النووي أن بقايا الجثة التي عثر عليها الأسبوع الماضي هي للصحفي البريطاني أليك كوليت الذي اختُطف في بيروت سنة 1985 وكان عمره وقتها 64 عاماً.

وأشارت المنظمة إلى أن الدولة اللبنانية وبعد مرور عشرين عاماً تقريباً على نهاية الحرب الأهلية فشلت في عمليات استخراج الجثث من المقابر الجماعية من تلك الفترة، وحتى تلك التي تم الاعتراف رسمياً بوجودها.

وأضافت أن السلطات اللبنانية -وعلى حد علمها- أكملت عمليات استخراج الجثث وإجراء اختبارات الحمض النووي عليها من موقع واحد قرب وزارة الدفاع في اليرزة، حيث تم اكتشاف بقايا جثث 24 عسكرياً في نوفمبر/ تشرين الثاني 2005، أي بعد سبعة أشهر على انسحاب القوات السورية من لبنان.

كما حثت المنظمة السلطات على المضي قدماً ودونما تأخير في التحقيق بجميع مواقع المقابر الجماعية لكي تنهي محنة العائلات التي تنتظر أنباء عن أقاربها الذين فُقدوا منذ الحرب الأهلية، وتمكينها في النهاية من معرفة الحقيقة عن مصيرهم، وحماية هذه المواقع فوراً واتخاذ إجراءات للتحقيق من الرفات البشرية الأخرى.

كما دعت العفو الدولية السلطات اللبنانية إلى اتخاذ خطوات عاجلة إذا ما تم العثور على جثث أخرى، للتعرف عليها وتسليمها إلى أسرها.
المصدر : يو بي آي

التعليقات