نقل جريح فلسطيني في قصف سابق للاحتلال على جباليا (الأوروبية-أرشيف)

استشهد فلسطيني وأصيب ثلاثة آخرون جراح أحدهم خطيرة جراء قصف جوي للاحتلال الإسرائيلي شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة اليوم الجمعة في أول أيام عيد الأضحى، وفق الجيش الإسرائيلي ومصادر طبية فلسطينية.
 
وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إن الضربة الجوية استهدفت مجموعة من المسلحين الفلسطينيين كانوا على وشك إطلاق صواريخ على أهداف إسرائيلية، مشيرا إلى أن المجموعة تنتمي إلى فصيل مسلح لم يكن معروفا سابقا ويطلق على نفسه اسم "جلجلت" وأن أحد عناصر المجموعة قتل.
 
وكانت تقارير سابقة أشارت إلى إصابة أربعة أشخاص بالقصف، ونقلت وكالة رويترز عن مصادر بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قولها إن المصابين ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي وإن أحدهم جراحه خطيرة.
 
وفي وقت سابق قال المدير العام للإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة بالحكومة الفلسطينية بقطاع غزة معاوية حسنين "إن طائرات إسرائيلية استهدفت عدداً من المواطنين كانوا يزورون قبور أقربائهم ومتجهين نحو مقبرة الشهداء شرق جباليا ما أدى إلى إصابة أربعة منهم بجراح".
 
ويتوجه الفلسطينيون في قطاع غزة بعد صلاة العيد في العادة إلى المقابر لزيارة قبور ذويهم المتوفين والدعاء لهم. ولم يُعلق الجانب الإسرائيلي على هذا القصف.

وجاء القصف الإسرائيلي في وقت تحدثت فيه تقارير هذا الأسبوع عن اقتراب اسرائيل وحماس من إبرام صفقة لتبادل الأسرى يطلق بموجبها سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن مئات السجناء الفلسطينيين لدى إسرائيل.
 
لكن مسؤولين من حماس قالوا إن المفاوضات غير المباشرة تعثرت وتوقفت خلال عطلة عيد الأضحى ومدتها أربعة أيام.
 
وفي تطور آخر نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم جيش الاحتلال اليوم أن قواته أحبطت ما يشتبه أنها محاولة لتفجير منتجع إيلات على البحر الأحمر، بواسطة مسلحين كانوا ينون التسلل عبر الحدود مع صحراء سيناء المصرية.
 
وأوضح المتحدث أن دورية إسرائيلية رصدت خيالات ظل على الحدود المصرية مساء الأربعاء الماضي وأطلقت رصاصات تحذير، مشيرا إلى أن الجنود عثروا صباح اليوم التالي الخميس بنفس المكان على حقيبة تحتوي على 15 كلغم متفجرات.

المصدر : وكالات