الحوثيون يعلنون صد هجوم سعودي
آخر تحديث: 2009/11/27 الساعة 21:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/27 الساعة 21:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/10 هـ

الحوثيون يعلنون صد هجوم سعودي

الحوثيون قالوا إنهم دمروا دبابة وعطلوا طاقما عسكريا سعوديا (الفرنسية)

أكدت جماعة الحوثيين تصديها لهجوم شنته القوات السعودية باتجاه جبل المدود وذلك بعد إعلان الرياض فقدان الاتصال بتسعة من جنودها.
 
يأتي ذلك في وقت كشف فيه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح نيته الدعوة لحوار وطني بين القوى السياسية بالبلد لمعالجة قضايا اليمن.
 
وقال بيان لزعيم المتمردين عبد الملك الحوثي إن الجيش السعودي حاول التسلل بدون إطلاق نار على جبل المدود، موضحا أن "تحركهم كان مكشوفا، وتم ضربهم وقتل عدد كبير منهم ولاذ البقية بالفرار".
 
وأضاف البيان أنه تم خلال العملية تدمير دبابة وتعطيل طاقم عسكري، مشيرا إلى استمرار الغارات الجوية السعودية طوال الليل على مديرية الملاحيظ ومنطقة الحصامة وجبل دخان وجبل المدود.
 
وأشار إلى أن القوات الجوية اليمنية شنت بدورها أمس غارة مماثلة على منطقة المقاش.
 
وتأتي هذه التطورات الميدانية عقب إعلان وزارة الدفاع السعودية أمس عن فقدان تسعة من أفراد جيشها بينهم ضابط برتبة مقدم.
 
وحمل المصدر السعودي من وصفها بالقوى المتعاملة مع المفقودين التسعة مسؤولية الحفاظ على حياتهم.
 
وخلفت الاشتباكات الأربعاء الماضي في شمال البلاد مقتل ثمانية من جماعة الحوثي وأربعة من رجال القبائل الموالين للرئيس صالح في إطار الجيش الشعبي بمنطقة الملاحيظ.
 
وكانت القوات السعودية بدأت في بداية الشهر الجاري هجمات ضد الحوثيين لصد ما وصفته بتسلل مقاتلي الجماعة إلى داخل أراضيها.
 
صالح اتهم الحوثيين بتنفيذ أجندة خارجية(رويترز-أرشيف)
حوار وطني
وفي غضون ذلك قال الرئيس صالح إنه يعتزم توجيه دعوة للحوار مع المعارضة اليمنية تتناول الحرب مع جماعة الحوثي والأعمال الخارجة على القانون في بعض مديريات المحافظات الجنوبية والشرقية وخطر تنظيم القاعدة والتحديات الاقتصادية.
 
وأكد صالح في خطاب ألقاه مساء الخميس بمناسبة عيد الأضحى والعيد الـ42 للاستقلال عن الاستعمار البريطاني، أن كل القوى السياسية في اليمن مدعوة للحوار.
 
لكن صالح لم يفصح فيما إذا كان هناك ممثلون لجماعة الحوثي في الحوار أو القيادات المعارضة في الخارج التي تتبنى عقد حوار بينها في إحدى العواصم الأوروبية الأسبوع القادم، وأبرزهم علي سالم البيض نائب الرئيس اليمني السابق.
 
وتطرق الرئيس اليمني في معرض إشادته بالجيش إلى دوره في قتال الحوثيين متهما إياهم بتنفيذ "أجندة خارجية تسعى إلى زرع الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار ليس في اليمن فحسب بل في المنطقة عموما".
 
نازحون
وفي سياق متصل أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها فتحت مخيما جديدا للنازحين بعد فرار آلاف الأشخاص من القتال الدائر شمال البلاد.
 
وأوضحت اللجنة في بيان أن الظروف الأمنية تضع صعوبات أمام مهمتها لتقديم المساعدة الإنسانية للنازحين.
 
وتفيد منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) أن 175 ألف شخص فروا من الاقتتال شمال البلاد عام 2004.
المصدر : وكالات