تايمز: البرغوثي بالقائمة مقابل شاليط
آخر تحديث: 2009/11/26 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/26 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/8 هـ

تايمز: البرغوثي بالقائمة مقابل شاليط

مصدر بحماس: البرغوثي يتصدر قائمة المطلوب الإفراج عنهم في صفقة شاليط (الأوروبية-أرشيف)

قالت مراسلة صحيفة تايمز بالقاهرة إن مسؤولا رفيعا بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أكد لها أن زعيم حركة فتح بالضفة الغربية المعتقل بالسجون الإسرائيلية منذ العام 2004 مروان البرغوثي على رأس قائمة الاسرى الذين تطالب الحركة تل أبيب إطلاق سراحهم مقابل جنديها جلعاد شاليط المعتقل لدى حماس.

ونسبت شيرا فرينكل لمسؤول بارز بحماس قوله أمس "نبذل قصارى جهدنا لإطلاق سراحه, إنه يتصدر القائمة, ونريد أن نراه من جديد بين إخوته الفلسطينيين".

كما نقلت عن مسؤولين بحماس قولهم إنهم يساومون لتضمين أربعة أسماء أخرى لقائمة المطلوب إفراج عنهم وهم "صانع قنابل الاستشهاديين" عبد الله البرغوثي والقائد السابق لجناح حماس العسكري إبراهيم حمد، والزعيمان الفلسطينيان المعروفان عباس السيد وأحمد سعدات.

ومن المتوقع أن تضع حماس اللمسات الأخيرة على قائمة السجناء الذين تريد الإفراج عنهم صباح اليوم بعد عدد من الرحلات المكوكية بين القاهرة ودمشق.

وتأمل الحركة أن يطلق سراح حوالي ألف سجين بعد مفاوضاتها مع الإسرائيليين عبر وسطاء ألمان.

البرغوثي يحظى بشعبية كبيرة بالأوساط الفلسطينية (رويترز-أرشيف)
هزة عنيفة
يُذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تؤكد فيها حماس أن البرغوثي, الذي يقضي خمسة أحكام بالسجن مدى الحياة, هو ضمن الأسماء المطلوب إطلاق سراح أصحابها.

وترى تايمز أن من شأن إطلاق سراح البرغوثي أن يحدث هزة عنيفة بالسياسة الفلسطينية لأنه يحظى بشعبية كبيرة في الأوساط الفلسطينية, بل إن كثيرا من الفسطينيين يرون فيه الرجل المناسب لرأب الصدع الحاصل بين حماس في قطاع غزة وقيادة حركة فتح بالضفة الغربية.

فالبرغوثي, تقول الصحيفة, رغم انتمائه لفتح حافظ على علاقة وثيقة مع حماس, كما عمل في الماضي من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وأكد قناعته بمفاوضات السلام شريطة أن تستمر خلالها كل أنواع المقاومة.

ونسبت تايمز لمسؤولين فلسطينييين قولهم إن إطلاق البرغوثي قد يفتح الباب أمام انسحاب زعيم فتح ورئيس السلطة محمود عباس, الذي عبر عن عزمه عدم ترشيح نفسه لولاية جديدة الأمر الذي قد يمثل حسب مسؤول فلسطيني بالضفة "الضربة القاضية للحرس القديم بحركة فتح".

ورغم أن حماس تتكتم على تفاصيل صفقة الأسرى الحالية فإن الصحيفة ذكرت أنها ستنفذ على مرحلتين, تطلق إسرائيل بالمرحلة الأولى 450 أسيرا فلسطينيا "رفيع المستوى" مقابل إرسال شاليط إلى مصر ثم تطلق سراح 550 أسيرا إضافيا من مستوى أخفض.

المصدر : تايمز