ثاباتيرو في جدة بعد القاهرة
آخر تحديث: 2009/11/25 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: فوز حزب ميركل بالانتخابات التشريعية الألمانية بحسب النتائج الأولية
آخر تحديث: 2009/11/25 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/8 هـ

ثاباتيرو في جدة بعد القاهرة

الرئيس مبارك (يمين) خلال لقائه مع ثاباتيرو (الفرنسية)

اختتم رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو اليوم الأربعاء زيارة رسمية للسعودية التقى خلالها الملك عبد الله بن عبد العزيز، وبحث معه المستجدات الإقليمية في الشرق الأوسط بما فيها عملية السلام والملف النووي الإيراني.

فقد أوضح مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية السعودية أن الملك عبد الله استقبل الثلاثاء رئيس الوزراء الإسباني في القصر الملكي بمدينة جدة، حيث بحث الجانبان آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين.

وأضاف المصدر أن عملية السلام في الشرق الأوسط أخذت حيزا كبيرا من المباحثات باعتبار أن مؤتمر مدريد –الذي انطلقت منه عملية السلام في الشرق الأوسط- وضع أسس العملية السلمية لحل الصراع العربي الإسرائيلي انطلاقا من مبدأ الأرض مقابل السلام وقرارات الشرعية الدولية، وباعتبار السعودية الدولة التي أطلقت المبادرة العربية للسلام استنادا إلى مبدأ الانسحاب الكامل مقابل السلام الشامل.

ثاباتيرو (يسار) في المؤتمر الصحفي مع نظيره المصري أحمد نظيف (الفرنسية)
الملف الإيراني
بيد أن مصادر دبلوماسية غربية في الرياض قالت إن الملف النووي الإيراني كان حاضرا على طاولة المفاوضات بين ثاباتيرو والملك عبد الله، وتحديدا فيما يتصل بالتهديدات ذات الصلة باستهداف المنشآت النفطية في الخليج.

وكان ثاباتيرو -الذي ستتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي مطلع العام المقبل- وصل إلى جدة الثلاثاء قادما من القاهرة التي التقى فيها الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء أحمد نظيف والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

عملية السلام
وتصدرت عملية السلام المجمدة في الشرق الأوسط مباحثات ثاباتيرو مع الرئيس المصري حيث أكد رئيس الوزراء الإسباني في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري نظيف أنه من الضروري إبقاء الأمل في تحقيق السلام بالمنطقة وعدم الاستسلام لليأس.

ورأى ثاباتيرو أن العملية لم تحقق تقدما كبيرا حتى الآن لكنها وفي الوقت ذاته لم تتعرض لنكسات خطيرة، على حد قوله.

كما بحث ثاباتيرو في لقاء مع عمرو موسى بمقر جامعة الدول العربية الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط والجهود المبذولة لدفع عملية السلام.

يذكر أن زيارة ثاباتيرو إلى السعودية ومصر تأتي في إطار جولة شرق أوسطية تشمل أيضا كلا من سوريا وإسرائيل والأردن ولبنان.



المصدر : وكالات

التعليقات