شهود قالوا إن الجيش السعودي وجه ضربات مكثفة للحوثيين (رويترز-أرشيف)

اتهمت جماعة الحوثيين الجيش اليمني بالمشاركة مع نظيره السعودي في شن هجوم مشترك عليهم في الأراضي اليمنية واصفة ذلك بأنه "أسوأ مظاهر الخيانة" معلنة في الوقت ذاته وقوع خسائر "فادحة" في صفوف السعوديين.

وقال بيان لزعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إن "الزحف السعودي استمر على الأراضي اليمنية من ثلاثة محاور انكسر مساء من محورين واستمر الزحف حتى الليل من محور واحد, وبعون الله انكسر الزحف تماما وتكبد المعتدي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد".

ولم يحدد البيان الخسائر في الأرواح, غير أن مصدرا يمنيا مطلعا قال إن عدد الجنود السعوديين الذين قتلوا يصل لنحو 11, إضافة إلى أسر نحو عشرين آخرين.

وأضاف بيان الحوثيين أن القصف الصاروخي والجوي عاد بشكل مكثف واستمر حتى فجر اليوم, مشيرا إلى أن ذلك القصف شمل جبل الدخان وجبل الرميح وجبل المدود ومديرية الملاحيظ ومديرية شدا ومنطقة الحصامة والقرى المجاورة للشريط الحدودي.
 
اتهام

كما شن بيان الحوثيين هجوما قويا على الجيش اليمني قائلا إن "جيش الشعب المعني بحماية حدود البلد يقوم بالاشتراك مع الجيش السعودي في القصف والزحف بالتزامن مع الزحف الأجنبي ضد البلد وأبنائه".
 

وقال شهود عيان بالمنطقة الحدودية بين اليمن والسعودية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاشتباكات بين القوات السعودية والحوثيين استمرت حتى صباح الثلاثاء.

وأضاف الشهود أن القوات وجهت ضربات مكثفة استخدمت فيها المدفعية والغارات الجوية على مواقع الجماعة على طول الحدود.

يشار إلى أن الرياض دخلت قبل أكثر من أسبوعين طرفا في الحرب ضد الحوثيين بعد اتهامها لهم بالتسلل لأراضيها وقتل ضابط وجرح 14 جنديا.

وأسفرت المواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين منذ بدء المعارك بينهما عام 2004 عن وقوع آلاف القتلى والجرحى وتشريد نحو 150 ألف شخص.

المصدر : وكالات