رئيس وزراء الكويت في إيران اليوم
آخر تحديث: 2009/11/21 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/21 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/4 هـ

رئيس وزراء الكويت في إيران اليوم

زيارة المحمد لطهران تحمل طابعا اقتصاديا وسياسيا وإقليميا (الفرنسية-أرشيف)

يزور رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح إيران لمدة يومين اعتبارا من اليوم يجتمع خلالهما بالنائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية في إيران محمد رضا رحيمي وكبار المسؤولين الإيرانيين لبحث ملفات ثنائية وإقليمية مهمة.
 
وذكرت وكالات الأنباء الإيرانية أن هذه الزيارة تأتي تلبية لدعوة من رحيمي، ومن المتوقع أن تشكل خطوة جديدة أمام تحسين علاقات البلدين.
 
وتزداد أهمية هذه الزيارة من كون أن الكويت سترأس القمة المقبلة لدول مجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها الشهر المقبل، مما يجعل الجانب الإقليمي يلعب دورا مهما في المحادثات التي ستأخذ الطابع الاقتصادي والسياسي.
 
وقد أشار الصحفي الكويتي عبد الواحد خلفان في مقابلة مع الجزيرة إلى أن الكويت وقعت بروتوكولا لاستيراد الغاز الطبيعي من إيران لمدة 25 عاما، وأن هناك عددا من الاتفاقيات الأخرى التي أبرمت في السنوات الماضية وستكون مسألة تفعيلها على أجندة الزيارة.
 
ويرى مراقبون أنه وبينما يسعى الجانبان إلى تعاون اقتصادي بينهما فإنهما يقران بأن يكون المدخل لذلك تفاهم سياسي، وهو تفاهم فتحت أبوابه زيارة الرئيس محمود أحمدي نجاد للكويت عام 2006 رغم خلافهما الذي لا يزال عالقا على حقل درة البحري للغاز الطبيعي والذي تقدر احتياطاته بنحو سبعة تريليونات قدم مكعب (200 مليار متر مكعب).
 

"
اقرأ أيضا:

العلاقات الكويتية الإيرانية محطات ساخنة وتقارب حذر
"

ورغم أن العلاقات الإيرانية الكويتية تعتبر مستقرة إلى حد كبير منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990 والذي رفضته إيران بشدة، فإن هذه العلاقة شهدت بعض الشوائب.
 
فإيران تعارض الوجود العسكري في المنطقة، والكويت في وضع مختلف تماما، كما أن علاقاتها مع السعودية تشهد توترا على خلفية قضية جماعة الحوثيين في اليمن. فبينما أيدت الكويت موقف السعودية في الدفاع عن وحدة وسلامة أراضيها ضد ما وصفته باعتداء الحوثيين، فإن إيران عارضت ما وصفته بالتدخل السعودي في اليمن.
 
وبهذا الخصوص أشار خلفان إلى أن الكويت ستنقل ما وصفه بـ"القلق الخليجي" من التدخل الإيراني في شؤون اليمن رغم النفي الإيراني المتكرر بأنه ليس لها علاقة بالحوثيين، وقال إن هذا الموضوع من المرجح أن يكون على أجندة المحادثات بين الجانبين اليوم.
 
وفوق كل هذا فإن برنامج إيران النووي يثير قلق الدول الخليجية، رغم أنه من المستبعد أن يكون للكويت وحدها دور كبير في تحقيق إنجاز في هذا الموضوع الشائك.
 
ويرافق رئيس الوزراء الكويتي في هذه الزيارة وفد سياسي اقتصادي كويتي رفيع المستوى يضم وزراء الخارجية والنفط والمالية والتجارة والاتصالات والإعلام بالإضافة إلى مسؤولين من منظمة الاستثمارات الكويتية.
المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات