سجن مسؤول بالحزب الحاكم بمصر
آخر تحديث: 2009/11/19 الساعة 20:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/19 الساعة 20:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/2 هـ

سجن مسؤول بالحزب الحاكم بمصر

المحكمة أدانت هاني سرور بعد تبرئته في أبريل/نيسان العام الماضي
قضت محكمة جنايات مصرية الخميس بحبس عضو مجلس الشعب (البرلمان) والقيادي في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر هاني سرور وثلاثة متهمين معه ثلاث سنوات مع الغرامة بتهمة توريد أكياس دم ملوثة إلى وزارة الصحة، بعد أن تمت تبرئته في أبريل/نيسان من العام الماضي.
 
وقال مصدر قضائي إن محكمة جنايات القاهرة قررت الحكم على سرور وثلاثة متهمين آخرين بالسجن ثلاث سنوات والغرامة، كما قررت حبس ثلاثة متهمين آخرين لستة أشهر في قضية أكياس الدم الفاسدة والملوثة الموردة من شركة هايدلينا إلى وزارة الصحة.
 
وأوضح المصدر أن المتهمين هم سرور، الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة هايدلينا للمستلزمات الطبية، وشقيقته نيفين سرور وتشغل منصب العضو المنتدب للشركة، وحلمي صلاح الدين مدير الإدارة العامة لشؤون الدم ومشتقاته بوزارة الصحة، ومحمد وجدان رئيس إدارة التوجيه الفني بالإدارة العامة لشؤون الدم ومشتقاته بالوزارة.
 
وقضت المحكمة بمعاقبة ثلاثة متهمين آخرين بالحبس لمدة ستة أشهر مع الشغل وهم وفاء عبد الرحيم مديرة مصنع هايدلينا، وأشرف إسحاق مدير إنتاج المصنع، وفتحية أحمد عبد الرحيم مديرة الرقابة على الجودة بالمصنع.
 
وأشار المصدر إلى أن المحكمة قضت بتغريم المتهمين السبعة ثلاثة ملايين و695 ألف جنيه مصري (حوالي 675 ألف دولار) إلى جانب تغريم المتهمين الأربعة المقضي عليهم بعقوبة السجن ثلاث سنوات بحقهم برد مبلغ مماثل لخزانة الدولة.
 
وقال خبراء وموظفون كبار في وزارة الصحة والسكان إن الإبر الموجودة في
أكياس حفظ الدم تؤذي المتبرعين وإن الأكياس تتسبب في فساد الدم وتعرض حياة المرضى وصحتهم للخطر.
 
وكانت محكمة مصرية برأت سرور وكيل لجنة الصناعة السابق في مجلس الشعب، وستة آخرين من بينهم شقيقته في أبريل 2008 من تهمة توريد مئات آلاف من أكياس الدم الفاسدة إلى مستشفيات وزارة الصحة المصرية.
 
وقالت جماعات معارضة حينها إن براءة سرور تعود لانتمائه للحزب الوطني
الذي يترأسه الرئيس حسني مبارك وهو حزب الأغلبية في مجلس الشعب.
المصدر : وكالات

التعليقات