جمعية إسرائيلية عرضت عشرة ملايين دولار مقابل معلومات عن مكان شاليط (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت جمعية واعد للأسرى والمحررين بقطاع غزة استعدادها لجمع مبلغ مليون دينار أردني (1.4 مليون دولار) لمن يأسر جنديا إسرائيليا لمبادلته بأسرى فلسطينيين.
 
وطلبت الجمعية في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة أن يتم أخذ الأمر على محمل الجد, مضيفة أنه على الجميع العمل بكل الوسائل المتاحة للإفراج عن الأسرى الذين "تمارس بحقهم أبشع الوسائل الإجرامية".
 
وأشارت واعد إلى أن إحدى الجمعيات الإسرائيلية عرضت عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن مصير جلعاد شاليط الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.
 
وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت أكدت أن سكان قطاع غزة يتلقون يوميا مكالمات هاتفية تحاول إغراءهم بعشرة ملايين شيكل إسرائيلي (2.65 مليون دولار) مقابل معلومات عن مكان شاليط.
 
وأشارت واعد إلى أن اللجوء إلى هذه الطرق يؤكد الفشل الذريع للاستخبارات الإسرائيلية.
 
يذكر أن حركة حماس تطالب بالإفراج عن نحو ألف أسير فلسطيني لدى الاحتلال مقابل الإفراج عن شاليط الذي أسرت فصائل للمقاومة الفلسطينية بينها كتائب القسام في يونيو/حزيران 2006 من موقع عسكري إسرائيلي قرب قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات