العنف المتجدد يصعب مهمة الجيش والشرطة العراقية (الفرنسية-أرشيف)
قتل 13 عراقيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون يرتدون زيا عسكريا على منازل في منطقة العَنّاز بأبو غريب غرب بغداد, وذلك طبقا لما قالته الشرطة العراقية.
 
وذكرت المصادر أن سبعة من الضحايا تم إعدامهم مباشرة أمام منازلهم، في حين اقتيد البقية إلى مقبرة قريبة حيث تم قتلهم والتمثيل بجثثهم.
 
من زاوية أخرى, نقلت رويترز عن الشرطة العراقية وسكان أن مسلحين يرتدون زي الجيش قتلوا بالرصاص 12 رجلا في الهجوم الذي قالوا إنه وقع قبل فجر اليوم الاثنين في قرية زوبع بالقرب من بغداد.
 
وذكرت الشرطة أن أحد القتلى منتسب للحزب الإسلامي العراقي، وهو أكبر الأحزاب السنية في البلاد.
 
كما ذكر شهود عيان أن أشخاصا يرتدون زي قوات الجيش العراقي شنوا فجر اليوم هجوما على منازل بالمنطقة وتمكنوا من قتل 12 من أفراد الصحوات بينهم قيادي في الحزب الإسلامي العراقي وقطعوا رؤوس جميع الضحايا ولاذوا بالفرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات