طارق الهاشمي
آخر تحديث: 2009/11/16 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/16 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/29 هـ

طارق الهاشمي

الهاشمي يعارض الفدرالية في العراق (الفرنسية)
سياسي عراقي، نائب الرئيس العراقي منذ أبريل/نيسان 2006، تولى زعامة الحزب الإسلامي حتى مايو/أيار 2009.
 
المولد والنشأة: ولد طارق أحمد بكر الهاشمي في محلة البارودية ببغداد عام 1942 لعائلة مسلمة سنية تنحدر من المشاهدة, وكان جده ضابطا في الجيش العثماني.
 
الدراسة والتكوين: أكمل الهاشمي دراسته في مرحلتيها الابتدائية والإعدادية في حيه ثم التحق خلال العام 1959 بالكلية العسكرية ليتخرج ضابطا في الجيش العراقي في 1962, ثم حصل على الماجستير في العلوم الإدارية والعسكرية من كلية الأركان والقيادة خلال العام 1971.
 
وخلال هذه الفترة تابع الهاشمي دورات تدريبية في كل من بريطانيا وتشيكوسلوفاكيا (سابقا) والهند.
 
وفي العام 1978 حصل على الماجستير في العلوم الاقتصادية في جامعة بغداد.
 
الوظائف والمسؤوليات: تولى الهاشمي بعد تخرجه التدريس بأكاديمية القادة, ثم ترك الجيش في سن 33 عاما، وبعد ثلاث سنوات عمل مديرا بشركة الملاحة العربية المتحدة بالكويت التي غادرها بعد غزو الكويت من قبل القوات العراقية وإعلان قوات التحالف الحرب على العراق.
 
التجربة السياسية: نشط الهاشمي في بداية حياته السياسية بحزب البعث العراقي, ثم انضم إلى الحزب الإسلامي العراقي وأصبح عضوا بمجلس شورى الحزب. وفي يونيو/حزيران 2004 وبعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين، اختير الهاشمي لرئاسة الحزب الإسلامي حتى مايو/أيار 2009.
 
وفي 22 أبريل/نيسان 2006 وإثر فوزه في انتخابات ديسمبر/كانون الأول 2005 عن جبهة التوافق العراقية اختير الهاشمي أحد نائبي الرئيس العراقي.
 
وفي سبتمبر/أيلول 2009 أعلن الهاشمي تشكيل قائمة مستقلة بعد انسحابه من الحزب الإسلامي أطلق عليها "قائمة تجديد" لخوض الانتخابات القادمة.
 
ويعرف الهاشمي بمعارضته فكرة الفدرالية ومطالبته القوات الأجنبية بجدولة انسحابها من العراق لوقف موجة العنف التي تعصف بالبلاد.
 
اغتيالات: تعرض ثلاثة من إخوة طارق الهاشمي للاغتيال هم محمود الهاشمي الذي اغتيل في أبريل/نيسان 2006 وسط بغداد، وميسون الهاشمي التي اغتيلت رفقة حارسها الشخصي بعد 13 يوما فقط جنوب بغداد، وعامر الهاشمي بعد خمسة أشهر في بغداد.
المصدر : الجزيرة

التعليقات