نصر الله: تهديد إسرائيل حرب نفسية
آخر تحديث: 2009/11/12 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/12 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/24 هـ

نصر الله: تهديد إسرائيل حرب نفسية

حسن نصر الله: حزب الله أصبح اليوم أقوى من أي وقت مضى (أرشيف)

وصف الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله التهديدات الإسرائيلية الأخيرة بشن حرب جديدة على لبنان بأنها "حرب نفسية" وهدد بتدمير آليات الجيش الإسرائيلي وقتل جنوده إذا هاجم لبنان.

وقال نصر الله -في خطاب بمناسبة ذكرى يوم الشهيد التي أحياها الحزب بالضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت- "في حال قامت إسرائيل بتنفيذ تهديداتها سنكون هناك في الوديان والجبال والمدن والقرى، سندمر آلياتهم ودبابتهم ونأسر ونقتل جنودهم، ونحن قادرون على أن ندمر هذه الفرق وهذه الدبابات والآليات ونقتل هؤلاء الضباط والجنود".

وتوجه بالحديث إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع في حكومته إيهود باراك قائلا "أرسلوا ما شئتم من فرق، وإن شئتم أرسلوا كل الجيش الإسرائيلي فسندمره ونحطمه".

وكان رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي هدد حزب الله برد قوي إذا قام بأي عملية انتقامية لاغتيال قائده العسكري عماد مغنية في فبراير/شباط 2008 بتفجير في العاصمة السورية دمشق.

غابي أشكنازي توعد لبنان بحرب جديدة(رويترز)
أصبحنا أقوى

وذكر نصر الله بنتائج حرب يوليو/تموز 2006، التي لقي فيها الإسرائيليون مقاومة قوية من مقاتلي حزب الله وقال "نحن في ذلك الوقت لم نكن بهذه القوة مثل اليوم، تدريبنا أعلى وتشكيلنا أكبر، وقيمنا الحرب وعالجنا الكثير من نقاط الضعف وعززنا الكثير من نقاط القوة وأقول نحن جاهزون".

وأضاف "عندما تشكلت الحكومة اللبنانية الجديدة كان أول رد فعل إسرائيلي أنهم سيحملون كل لبنان المسؤولية عن أي حادث، لأن حزب الله دخل الحكومة، وهو أصلا كان في الحكومة".

وكشف أن بعض الدول تتبرع بالاتصال بالمسؤولين اللبنانيين والصحفيين للتحذير من حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان، داعيا الحكومة اللبنانية الجديدة إلى التوافق والتعاون بين مكوناتها.

وقال "إذا أردنا أن نبعد الحرب عن لبنان يجب أن نُفهم الإسرائيلي أن تهديداته لا طائل منها، وأن حربه الجديدة على لبنان ستؤدي إلى وقفة لبنانية شاملة وليس إلى انقسام".

نصر الله انتقد مواقف إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما (رويترز)
انتقادات لأميركا

وانتقد نصر الله في خطابه مواقف إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في القضية الفلسطينية، وقال إن الأحلام التي بناها الكثيرون على هذه الإدارة "انهارت خلال أشهر قليلة".

واعتبر أن "المحصلة هي التزام أميركي مطلق بإسرائيل ومصالحها وشروطها وأمنها، لا يداري ولا يراعي أي كرامة أو مشاعر أو أحاسيس للشعوب العربية والإسلامية ولدولها وحكوماتها".

وأكد الأمين العام لحزب الله أن أيا من العرب المراهنين على التسوية مع إسرائيل لم يعد يعلو صوته "ولم نعد نسمع سوى الحديث عن اليأس والفشل والإحباط والطريق المسدود".

وانتقد مطالبة الولايات المتحدة الحكومة اللبنانية الجديدة بالتنفيذ الكامل للقرارات الدولية، في الوقت الذي لا تحرك فيه واشنطن ساكنا "في مواجهة الاعتداء والتجاهل والرفض الإسرائيلي لكل القرارات الدولية".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات