الجيش السعودي أقر بمقتل عدد من جنوده وفقدان آخرين على الحدود مع اليمن (رويترز)

اشترطت الرياض ابتعاد جماعة الحوثيين عشرات الكيلومترات داخل حدود اليمن لوقف قصفها الجوي, في الوقت الذي أعلن فيه المتمردون سيطرتهم على مناطق بصعدة.
 
وقال الأمير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع السعودي في تصريحات أثناء زيارة لموقع عسكري على طريق مدينة الخوبة "لن نوقف الضربات الجوية حتى يعود المتسللون عشرات الكيلومترات من الحدود السعودية".
 
وأشار إلى أن ما يقوم به الجيش السعودي "لا يتعدى كونه عمليات تطهير لآخر فلول التسلل الآثم عبر الحدود", مشيرا إلى أن "أي تحليل غير هذا يدخل في باب التضخيم والتخرصات التي لا طائل من ورائها ويقصد به سوء النية في بعض الأحيان".
 
وأضاف سلطان أن عودة أهالي القرى الحدودية التي أخليت ستكون بعد التأكيد بأن مناطقهم آمنة وأن "العصابات المتسللة غير موجودة".

وكان مساعد وزير الدفاع  السعودي اعترف في وقت سابق بمقتل ثلاثة من الجنود السعوديين وجرح 15 آخرين في المواجهات التي دارت في المناطق الحدودية، ونفى وقوع أي جندي سعودي في قبضة الحوثيين، لكنه أشار إلى فقدان أربعة جنود.
 
قصف وسيطرة
الحوثيون قالوا إنهم استولوا على آلية عسكرية للجيش السعودي (الفرنسية)
في المقابل قال قائد المتمردين عبد الملك الحوثي في تسجيل صوتي إن الحرب التي تخوضها جماعته هي للدفاع عن النفس وليس لها أي بعد طائفي.

 

ودعا الحوثي الرياض إلى وقف ما قال إنه عدوان على مناطقهم والاحتكام للحوار والتفاهم.

 

وعلى صعيد التطورات الميدانية قال الحوثيون على موقعهم بشبكة الإنترنت إن مقاتلات سعودية واصلت اليوم تمشيط القرى اليمنية خاصة الحصامة والملاحيظ إضافة إلى مناطق تقع في عمق الأراضي اليمنية بينها رازح وحيدان, مشيرين إلى أن تلك الغارات قتلت امرأتين وأصابت طفلا.


كما قالت جماعة الحوثي إنها سيطرت على مزيد من الأراضي على الحدود مع السعودية. وجاء في بيان للمتمردين أنهم سيطروا الليلة الماضية سيطرة كامل على مديرية قطابر واستولوا على جميع المواقع العسكرية للجيش اليمني وعلى العديد من الإمدادات العسكرية والذخائر هناك.

وتقع قطابر في محافظة صعدة الجبلية شمالي اليمن، حيث تجري معظم المعارك الأخيرة.
 
وفي اتصال سابق مع الجزيرة قال محمد عبد السلام المتحدث باسم زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إن الجيش السعودي واصل منذ صباح أمس قصف قرى يمنية.
 
وأضاف عبد السلام أن المقاتلات السعودية قصفت المناطق الممتدة من منطقة رازح إلى منطقة بركان بعشرات الصواريخ منذ الصباح واستمرت متقطعة حتى بعد عصر أمس.
 
قنابل فوسفورية
وأشار المتحدث باسم الحوثيين إلى أن المقاتلات السعودية قصفت مواقعهم في منطقة الملاحيظ على بعد سبعة كيلومترات داخل الأراضي اليمنية بقنابل الفوسفور الأبيض، مشيرا إلى أن جماعته وثقت وصورت القصف وستنشره على مواقعها على الإنترنت.

وتمسك عبد السلام بما أعلنته جماعته سابقا من استمرار سيطرتها على الجانب اليمني من جبل دخان، ونفى دخول عناصر الجماعة إلى الجانب السعودي من الحدود.

وتمتد الحدود بين اليمن والسعودية مسافة 1500 كيلومتر، وتمثل مبعث قلق أمني للسعودية، التي تبني سياجا حدوديا تستخدم فيه التكنولوجيا المتقدمة لمنع التسلل.

المصدر : الجزيرة + وكالات