كلف مجلس جامعة الدول العربية في ختام اجتماعه الطارئ على مستوى المندوبين بالقاهرة اليوم المجموعة العربية في الأمم المتحدة بطلب جلسة خاصة وعاجلة للجمعية العامة للنظر في الموقف الخطير الناتج عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وسط دعوات لتعبئة شعبية وجعل يوم غد الجمعة يوم غضب لنصرة الأقصى.
 
كما كلف المجلس المجموعة العربية في المنظمة الدولية اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان وقف الممارسات الإسرائيلية وحماية الشعب الفلسطيني وحقوق المسلمين والمسيحيين في الأماكن المقدسة في القدس الشريف.
 
ودعا مجلس الجامعة العربية إلى الرفع الفوري للحصار المفروض على المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وأدان بشدة سياسة التطهير العرقي التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد السكان الفلسطينيين في القدس المحتلة.
 
وطالب المجلس أيضا بإدراج الوضع الخطير في القدس وتقرير القاضي الدولي ريتشارد غولدستون على جدول مناقشات مجلس الأمن الدولي يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
 
ولفت بيان المجلس خاصة إلى الحصار المفروض على المصلين المعتصمين داخل الحرم القدسي منذ خمسة أيام وتكثيف الحفريات تحته بما يهدد كيانه.
 
وفي هذا السياق وجه المجلس التحية والتقدير والمساندة الكاملة ماديا ومعنويا إلى سكان القدس المتواجدين بشكل دائم في المسجد الأقصى لمنع السلطات الإسرائيلية والمتطرفين الإسرائيليين من اقتحامه.
 
وطالب المجلس في هذا الإطار بدعوة منظمة المؤتمر الإسلامي والمراجع الدينية والثقافية في العالم إلى التحرك لتعبئة الرأي العام العالمي لإيقاف أعمال التدمير والانتهاكات للمقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.
 
كما دعا منظمة اليونسكو والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وحركة عدم الانحياز إلى تفعيل قراراتها الخاصة بالوضع في الأراضي المحتلة وخاصة الوضع في القدس، كما قرر إبقاء الدورة مفتوحة لمتابعة المستجدات.
 
 حماس دعت في غزة ليوم غضب لنصرة الأقصى (الفرنسية)
يوم غضب
أما على مستوى الجهود الشعبية فقد دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لاعتبار يوم غد الجمعة يوم غضب فلسطيني وإسلامي نصرة المسجد الأقصى.
 
وقالت الحركة في بيان لها "ندعو جماهير شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن
تواجده وجماهير الأمة العربية والإسلامية إلى جعل يوم غدٍ الجمعة يوم غضب عارم بالخروج في مسيرات ومظاهرات دعما للقدس والأقصى المبارك اللذين يتعرضان لعملية تهويد وتدنيس وتقسيم يمارسها الاحتلال الصهيوني".
 
وكان رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي دعا في وقت سابق إلى جعل يوم الجمعة يوما للاحتجاج في العالم الإسلامي على اعتداءات القوات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك ومحاصرتهم له.
 
وطالب القرضاوي في كلمة له في مقر نقابة الصحفيين المصرية في القاهرة الاثنين الماضي الدول العربية والإسلامية وخطباء المساجد بمخاطبة "الهيئات والمؤسسات الدولية و(دول) العالم الحر للنهوض بدورها لوقف تلك التعديات على الحرم القدسي الشريف".
 
كما دعا رؤساء وحكام الدول العربية والإسلامية لعقد قمة عاجلة "لإنقاذ المسجد الأقصى" مطالبا بالسماح للمسلمين بالتظاهر بعد صلاة الجمعة تعبيرا عن المساندة للحرم القدسي الشريف.
 
وقد أبقت قوات الاحتلال الإسرائيلية على تعزيزاتها في البلدة القديمة بالقدس المحتلة في الوقت الذي يواصل فيه المعتكفون داخل المسجد الأقصى اعتصامهم لليوم الخامس وبالموازاة مع ذلك بذل الموفد الأردني جهودا للحيلولة دون اقتحام الاحتلال للمسجد بهدف إخراج المعتكفين بالقوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات