هددت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإخراج المعتصمين الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى بالقوة، في حين بدأ آلاف اليهود مسيرات إلى داخل القدس المحتلة بمناسبة عيد العرش اليهودي.
 
وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن قوات الاحتلال واصلت تطويق الحرم القدسي لليوم الثالث على التوالي وفرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين إليه.
 
وأوضح أن القوات الإسرائيلية أقامت العديد من الحواجز في شوارع المدينة، وفي عدد من الأحياء أنزل جنود الاحتلال المقدسيين من الحافلات ومنعوا الطلبة من التوجه إلى مدارسهم والعمال من التوجه لأشغالهم.

كما انتشر آلاف من عناصر الشرطة والقوات الخاصة في البلدة القديمة وعلى أبواب الحرم القدسي الشريف وهددت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإخراج المعتصمين الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى بالقوة إن لم ينهوا اعتصامهم في أسرع وقت.
 
دعوات في إسرائيل لمحاكمة الشيخ رائد صلاح ونائبه بتهم التحريض (الجزيرة)
اتهامات إسرائيلية

في غضون ذلك سارع بعض الوزراء الإسرائيليين إلى اتهام السلطة الفلسطينية بالسعي لتأجيج الأوضاع في القدس.
 
كما اتهموا الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر ونائبه كمال الخطيب بالتحريض وسط دعوات إلى محاكمتهما.
 
لكن رائد صلاح قال للجزيرة إنهم إذا خيروا بين السجن والتنازل عن حقهم في المسجد الأقصى "فسنقول مرحبا بالسجون".
 
وأضاف "نؤكد أنه لا يشرفنا أن تعترف بنا أي شخصية مهما كانت كبيرة في المؤسسة الإسرائيلية، يكفينا أننا مسلمون عند الله تعالى".
 
تعمد إثارة العنف
في المقابل اتهم كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إسرائيل بتعمد خلق وضع خطير جدا في القدس الشرقية لإثارة العنف.

وقال عريقات "تقوم إسرائيل بإشعال الكبريت لإيقاد النار وتعمل عمدًا على تصعيد التوتر في مدينة القدس المحتلة عوضًا عن اتخاذ خطوات لتهدئة الوضع".
 
قوات الاحتلال تفرض إجراءات أمنية مشددة بالقدس لليوم الثالث (الفرنسية)
من جهتها قالت حكومة تسيير الأعمال بالضفة الغربية برئاسة سلام فياض "إن الحكومة تؤكد وبما لا يدع مجالا للشك على ضرورة الإفادة من كل ما يتيحه القانون الدولي من فرص ووسائل لحماية شعبنا ولمواجهة إسرائيل ومخططاتها الهادفة إلى إحباط أي جهود فلسطينية لإقامة الدولة المستقلة على الأراضي التي احتلت عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".
 
وفي عمان دان ملك الأردن عبد الله الثاني "الإجراءات الاستفزازية" الإسرائيلية في القدس الشرقية، ودعا إلى إجراء "فوري" من المجتمع الدولي لإجبار إسرائيل على وقف انتهاكاتها لحرمة المسجد الأقصى.
 
كما دعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي إلى جعل يوم الجمعة المقبل يوما للاحتجاج في العالم الإسلامي على اعتداءات القوات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك ومحاصرتهم له.
 
وفي إسطنبول بتركيا تظاهر المئات وسط المدينة للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، مرددين شعارات تدعم حركات المقاومة في فلسطين وتطالب الأمة الإسلامية شعوبا وحكومات باليقظة لأن المسجد الأقصى في خطر، على حد وصفهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات