معتمرون يضعون الكمامات قرب الحرم بمكة المكرمة في أغسطس/آب الماضي (الفرنسية)

رجحت مصادر مصرية مطلعة إلغاء موسم الحج هذا العام، بسبب تأخر وصول اللقاح المضاد لفيروس إنفلونزا الخنازير (أتش1 إن 1) إلى مصر عن الموعد الذي حدده وزير الصحة حاتم الجبلي وهو 15 أكتوبر/تشرين الأول.
 
واستبعدت المصادر في تصريح إلى صحيفة "المصري اليوم" المستقلة وطلبت عدم الكشف عن هويتها أن يصل اللقاح في هذا الموعد، مرجحة ألا يصل في أفضل الأحوال قبل نهاية الشهر الجاري، وبالتالي عدم التمكن من تطعيم الحجاج قبل سفرهم، لافتة إلى أن السلطات السعودية لن تسمح بدخول أي حاج لأراضيها لم يحصل على المصل.
 
وقالت المصادر للصحيفة إن المصل لا يزال ينتظر الموافقات النهائية من هيئة الرقابة على الدواء والغذاء الأوروبية التي أصدرت فى وقت سابق توصيات إيجابية عن المصل.
 
وأضافت أن الشركة أنتجت بالفعل كميات من المصل، وتستعد لتوزيعها على الدول المتعاقدة معها بمجرد الحصول على الموافقات المشار إليها، وسيتم التوزيع حسب أولوية التعاقد، مشيرة إلى أن مصر تأخرت فى طلب حصة من المصل.
 
وأوضحت الصحيفة أن وزارة الصحة كانت قد تعاقدت مع شركة "جلاكسو سميث كلاين" المنتجة للمصل على توريد خمسة ملايين جرعة، يتم توريدها على ثلاث دفعات، وحصلت على وعود من الشركة بوصول الدفعة الأولى في 15 من الشهر الجاري لضمان تطعيم الحجاج قبل سفرهم لأداء الفريضة.
 
وكان الجبلى ألمح في وقت سابق إلى احتمال إلغاء الحج إذا تأخر وصول الدفعة الأولى من المصل وتضم 100 ألف جرعة.
 
وكان العام الدراسي الجديد بدأ في مصر السبت بعد تأجيل دام أسبوعا وسط احتياطات صحية، وذلك في ظل حالة ترقب من قبل المسؤولين وأولياء الأمور لأي تطورات لفيروس إنفلونزا الخنازير‏.‏ 

المصدر : الألمانية