شرطي مصري في نوبة حراسة قرب معبر رفح الحدودي (رويترز-أرشيف)
قالت مصادر أمنية بشمال سيناء إن شرطيا مصريا قتل برصاص بندقيته عن طريق الخطأ مساء الأحد أثناء وجوده في نوبة حراسة جنوبي معبر رفح الحدودي على الحدود بين مصر وإسرائيل.
 
وأضافت المصادر أن الشرطي لقي حتفه بطلقتين خرجتا عن طريق الخطأ من سلاحه الآلي أثناء قيامه بفحصه.
 
وأشارت إلى أنه تم نقل جثة الشرطي المصاب إلى مبرد مستشفى رفح العام ثم نقل بعد ذلك إلى مستشفى العريش.
 
وكانت المصادر الأمنية المصرية قد ذكرت في وقت سابق أن مجندا مصريا من قوات الأمن المركزي قتل برصاص غير معلوم مساء الأحد أثناء نوبة حراسته على الحدود المصرية الإسرائيلية جنوبي منفذ رفح البرى بحوالي عشرين كيلومترا.
 
وأوضحت المصادر أن الجندي عبد السلام سلامه طايف (24 عاما) وصل إلى مستشفى رفح المركزي جثة هامدة وبالكشف الطبي عليه تبين أنه مصاب بطلقتين في فخذيه الأيمن والأيسر وتعرض لنزيف شديد سبب له هبوط حاد في الدورة الدموية والقلب.
 
ويتعرض الجنود المصريين على الحدود مع إسرائيل لإطلاق نار متكرر سواء من الجانب الإسرائيلي أو من قبل عصابات تهريب الأجانب إلى إسرائيل.
 
وكانت مصادر إسرائيلية ومصرية أكدت إصابة جندي مصري إثر تعرضه لإطلاق النار من قبل دورية إسرائيلية في أغسطس/آب الماضي أثناء قيامه بدورية شمال منتجع طابا على خليج العقبة. كما لقي جندي مصري مصرعه في مايو/أيار على الحدود مع إسرائيل في حادث قالت مصادر مطلعة مصرية إنه ناجم عن اشتباك مع مهربين في هذه المنطقة.

المصدر : وكالات