هيلاري كلينتون التقت محمود عباس قبل أن تتوجه إلى إسرائيل (الفرنسية)

التقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أبو ظبي قبيل توجهها إلى إسرائيل، حيث يتوقع أن تجتمع مساء اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في سياق مسعى أميركي لإحياء مسار المفاوضات المتعثر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ووصلت كلينتون إلى أبو ظبي في زيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة قادمة من باكستان وذلك ضمن جولة ستشمل عددا من دول الشرق الأوسط.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن اللقاء الذي حضره رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات والمبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل، تركز على بحث آخر التطورات في المنطقة، والجهود المبذولة لاستئناف عملية السلام.

وتأتي جولة كلينتون في وقت عبر فيه مسؤولون أميركيون عن تشاؤمهم إزاء فرص تحقيق اختراق في عملية السلام المتجمدة حاليا بين الفلسطينيين وإسرائيل.

واعتبر مراسل الجزيرة في رام الله وليد العمري أن هذا الاختراق يبدو صعب المنال، كما أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يفهمان أن واشنطن قد تفضل استمرار حالة الجمود في الوقت الراهن، لأن استئناف المفاوضات مع التناقضات الموجودة يعني تعرضها لانهيار كبير.

إحباط فلسطيني
وأضاف العمري أن الجانب الفلسطيني يشعر بالإحباط بسبب توحد موقف الولايات المتحدة مع إسرائيل في الدعوة لاستئناف المفاوضات دون شروط، وهو ما يعني تجاهل الشرط الفلسطيني بوقف الاستيطان الإسرائيلي.

جورج ميتشل لم يحصل على وعد بوقف إسرائيل للاستيطان (الفرنسية)
وكانت الرئاسة الفلسطينية شددت أمس على لسان المتحدث باسمها نبيل أبو ردينة، على رفضها استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل من دون توقف الأخيرة عن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية وفق ما نصت عليه خارطة الطريق لتحقيق السلام في المنطقة.

وأضاف أبو ردينة أنه لا استئناف للمفاوضات "بدون اعتراف إسرائيلي بتجميد الاستيطان"، مؤكداً "أن أي استيطان في الضفة بما فيها القدس غير شرعي وغير مقبول".
 
يذكر أن كلينتون التي تقوم بثانية زياراتها للمنطقة منذ تولى الرئيس الأميركي باراك أوباما مقاليد السلطة، ستتوجه إلى إسرائيل لعدة ساعات، كما تزور المغرب حيث تلتقي هناك وزراء الخارجية العرب والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى على هامش الدورة السادسة لمنتدى المستقبل الذي يبدأ يوم الاثنين المقبل.

وقبل وصول كلينتون إلى إسرائيل كان المبعوث الأميركي جورج ميتشل قد التقى أمس مع نتنياهو الذي تقول وكالة رويترز إنه رضخ بصعوبة لضغوط واشنطن من أجل الحديث عن التفاوض بشأن إقامة دولة فلسطينية، لكنه اشترط أن تكون منزوعة السلاح وأن يعترف الفلسطينيون بإسرائيل كدولة يهودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات