إسرائيل تستخدم 80% من المياه الجوفية وتمنح الفلسطينيين 20% فقط (الفرنسية-أرشيف)

دعت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إلى إيداع تقرير لمنظمة العفو الدولية يتهم إسرائيل بانتهاج سياسة تمييز في توزيع المياه على الفلسطينيين، وثيقة لدى المؤسسات الدولية بحيث يكون للفلسطينيين الحق بالمطالبة بالتعويض ورفع قضايا في المحاكم الدولية.

وقال وزير الزراعة في الحكومة المقالة محمد الأغا في بيان وزع مساء الجمعة، إن التقرير وثيقة تضع النقاط على الحروف حول سرقة الاحتلال للمياه الفلسطينية.
 
وأشار إلى أن قطاع غزة بحاجة إلى 200 مليون كوب من المياه سنويًّا تنقل من الضفة الغربية لتجاوز الكارثة المائية في القطاع، لافتا إلى أن وزارة الزراعة بالتعاون مع سلطة المياه الفلسطينية سوف تصدر اليوم السبت تقريرا مفصلا يشرح تداعيات ما وصفه بحرب المياه في فلسطين.
 
وكانت منظمة العفو الدولية "أمنستي" اتهمت الثلاثاء الماضي، إسرائيل بحرمان الفلسطينيين من حق الحصول على احتياجاتهم من المياه من خلال التحكم الكامل بمصادرها وانتهاج سياسات تمييزية حيالها.
 
وقالت المنظمة في تقريرها إن هذه الممارسات غير المعقولة تقيد توفر المياه في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتمنع الفلسطينيين من تطوير بنية تحتية فعّالة للمياه في هذه المناطق.
 
وأضافت أن إسرائيل تستخدم 80% من مياه جبل اكوفير الذي يُعد المصدر الرئيس للمياه الجوفية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، وتمنح الفلسطينيين 20% منها فقط، فيما يستهلك الفرد الإسرائيلي 300 لتر من المياه في اليوم، مقابل 70 لترا للفلسطيني.
 
يذكر أن وزير البنية التحتية الإسرائيلي عوزي لنداو وصف تقرير منظمة العفو الدولية بأنه تقرير سطحي وكاذب وأنه مثل تقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن الحرب على غزة برئاسة القاضي ريتشارد غولدستون.

المصدر : يو بي آي