حماس تنتقد مفوضية اللاجئين
آخر تحديث: 2009/10/31 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/31 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/13 هـ

حماس تنتقد مفوضية اللاجئين

فصل دراسي للاجئين الفلسطينيين في البرازيل (الجزيرة-أرشيف)
اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين بـ"تعزيز حالة الشك والغربة" بين الفلسطينيين، وحملتها مسؤولية "الجحيم" الذي يعانيه لاجئو مخيم الرويشد الأردني بعد تحويلهم إلى البرازيل.
 
وقال بيان لرئيس دائرة شؤون اللاجئين في الحركة حسام أحمد إن 117 لاجئا فلسطينيا في البرازيل رحلوا من مخيم الرويشد شرقي الأردن يعانون تدني الرعاية الصحية وتفشي الأمراض كتلف الكبد وحصى الكلى، بل إن بعضهم توفي ولم يجد من يتكفل به.
 
وحسب أحمد يعيش هؤلاء ظروفا إنسانية ومعيشية صعبة، فكل عائلة تعيش في غرفة واحدة مستأجرة، ويدفع اللاجئ نصف مستحقاته التي يحصل عليها من مفوضية اللاجئين للإيجار والإضاءة والغاز، ولا يبقى له ما يكفي لحياة كريمة.
 
وحسب المسؤول دائما تتعرض النساء للإجهاض لغياب الرعاية الصحية.
 
وتحدث عن صنوف جديدة من امتهان الكرامة الإنسانية يتعرض لها اللاجئون بينها السرقة والابتزاز، بعد أن تعرضوا لشتى أنواع الذل والمهانة في صحراء قاحلة أهملوا فيها سنوات.
 
وقال إن محاولات التواصل مع الخارجية البرازيلية ووزارتي العدل والمحاكم لم تغير هذا الواقع، وحمل مفوضية اللاجئين المسؤولية، وكذلك منظمة التحرير الفلسطيني التي لا تقوم وهي وسفاراتها ومؤسساتها بالحد الأدنى تجاه حقوق الشعب الفلسطيني.
 
ورأى أحمد أن دعم مشروع العودة يكون بمساعدة الفلسطينيين على البقاء في أقرب مكان من الأرض الفلسطينية كمخيمات اللاجئين في الدول العربية، ليسهموا في مشروع التحرير والعودة.
 
وأقام اللاجئون الذين تعرضوا لهجمات كثيرة بعد سقوط نظام صدام حسين، في مخيم الوليد على الحدود الأردنية العراقية، ثم انتقلوا إلى مخيم الرويشد، قبل ترحيلهم إلى البرازيل.
المصدر : يو بي آي