تفاؤل بنجاح اتفاق قبلي بالسودان
آخر تحديث: 2009/10/29 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/29 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/11 هـ

تفاؤل بنجاح اتفاق قبلي بالسودان

لفيف من القيادات القبلية شهد توقيع الاتفاق بين الرزيقات والمسيرية (الفرنسية)

أشاد رئيس لجنة الصلح بين قبيلتي الرزيقات والمسيرية آدم حامد موسى مستشار الرئيس السوداني بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القبيلتين بعد 17 يوما من الحوار بشأن القضايا العالقة بين القبيلتين.
 
وأكد أن الاتفاق "يحمل كل ضمانات التمكن والصمود لإنهاء الصراع بين القبيلتين" ونفى أن يكون للصراع الدائر بين الطرفين أي بعد سياسي.

وأوضح أن الاتفاق أنهى الخلافات بين القبيلتين، وترك المسألة الأمنية بيد قوات الأمن النظامية.
 
وقال "تم التوقيع بين قيادتي قبيلتي الرزيقات والمسيرية على اتفاق للصلح يغطي كل القضايا الخلافية بما فيها الديات الواجب دفعها للجهتين والخسائر التي يجب تعويضها".
 
وذكر أن الاتفاق "لم يترك شاردة أو واردة إلا وتناولها بالبحث والتدقيق ووصل فيها إلى حل".
 
وقال إن الاتفاق قبلي ليس له أبعاد أبعادا سياسية ولا علاقة له باتفاقية نيفاشا وبالعلاقات بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، مضيفا "أعتقد أنها ستعمر وتصمد".
 
وتم تشكيل لجان لمعالجة مشكلة الحدود بين القبائل والولايات، بينما تتولى القوات الحكومية من جهاز الأمن والقوات المسلحة وقوات الشرطة مسألة حفظ الأمن".
 
وذكر موسى أن الحوار الذي استمر 17 يوما بين سبعين من قبيلة الرزيقات ومثلهم من قبيلة المسيرية، انتهى بحفل مصالحة شهده النائب الثاني للرئيس علي عثمان محمد طه، ووزير الداخلية إبراهيم محمود، وممثلان عن جهاز الأمن والقوات المسلحة ووالي ولاية جنوب دارفور علي محمود ووالي جنوب كردفان أحمد هارون وأربعة آخرون من الولاة وعدد من المعتمدين. 
المصدر : قدس برس