القوات اللبنانية تشرح لقوات من يونيفيل مسار صواريخ عيار 107 ملم (الفرنسية)

قال الجيش اللبناني اليوم الأربعاء إنه عثر على أربعة صواريخ جاهزة للإطلاق وأبطل مفعولها جنوب لبنان، وذلك بعد إطلاق صاروخ من نفس المنطقة تجاه شمال إسرائيل أمس.

وقال شهود في عين المكان إن صواريخ من عيار 107 مليمترات وجدت في حديقة منزل غير مكتمل البناء، وكانت موضوعة على منصات إطلاق خشبية وقد أعدت للإطلاق بأجهزة توقيت.

وتفقد الميجر جنرال كلوديو غرازيانو قائد قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام (يونيفيل) المنطقة التي عثر فيها على الصواريخ والتي سقطت فيها قذائف المدفعية الإسرائيلية أمس.

وكان صاروخ قد أطلق من قرية الحولا جنوب لبنان سقط أمس قرب قرية كريات شمونة الحدودية شمال إسرائيل دون أن يسبب أضرارا أو إصابات، وردت إسرائيل بإطلاق نيران المدفعية على لبنان.

وكانت انفجارات قد وقعت قبل عشرة أيام بنفس المكان الذي وجدت فيه الصواريخ، وقالت حكومة لبنان وقوة حفظ السلام الأممية إنها بفعل من إسرائيل التي أرادت تدمير أجهزة تنصت في قرية حولا.

إسرائيل تتهم فلسطينيين
وألقى وزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر المسؤولية على جماعة فلسطينية بهجوم أمس، وقال للإذاعة الإسرائيلية "حسب علمي وما قيل لي حتى الآن فإن هذا من تدبير منظمة فلسطينية تحاول إذكاء التوتر في المنطقة" مضيفا "في الوقت الحالي يدرك حزب الله أنه لن يكون من السليم بالنسبة له من الناحية الإستراتيجية فتح جبهة مع إسرائيل لأنه يعلم أننا سنرد".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ، وقد دأب حزب الله الذي خاض حربا مع إسرائيل في يوليو/ تموز 2006 على نفي مسؤوليته عن مثل هذه الهجمات.

وكانت حركاتٌ وصفت بالمقربة من تنظيم القاعدة اسم إحداها كتائب عبد الله عزام سرايا زياد الجراح، قد أعلنت مسؤوليتها عن صاروخين على الأقل أطلقا يوم 11 سبتمبر/ أيلول من جنوب لبنان على شمال إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + رويترز