أدت حكومة كردستان العراق الجديدة برئاسة برهم صالح اليمين الدستورية أمام برلمان الإقليم, بعد منحه إياها الثقة بأغلبية أعضائه.
 
وأدى صالح -الذي كان يشغل منصب نائب رئيس وزراء الحكومة الاتحادية ببغداد- ونائبه أزاد برواري بالإضافة إلى 19 وزيرا اليمين أمام البرلمان بعد أن صوت 70 نائبا من مجموع 110 أصوات لصالح الحكومة.
 
وقد قاطعت كتلتا التغيير والاتحاد الإسلامي الكردستاني جلسة التصويت, بينما صوتت الجماعة الإسلامية في كردستان العراق ضد التشكيلة الحكومية الجديدة.
 
وحصل الحزبان الرئيسيان الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني على سبع حقائب لكل منهما, بينما تم توزيع الوزارات الخمس الباقية على الحركة الإسلامية في كردستان والشيوعيين والتركمان والمسيحيين, في حين احتفظ وزراء الداخلية والمالية والبشمركة والطاقة والموارد الطبيعية بمناصبهم.

وكانت الحكومة السابقة برئاسة نيجيرفان البارزاني تضم 42 وزارة, وقد تم تقليصها لنحو النصف, بعد دمج بعضها وإلغاء بعضها الآخر.
 
ووجه رئيس الحكومة المنتهية ولايته اليوم كلمة متلفزة لشعب كردستان أعلن فيها استقالته من منصبه, وأعرب عن شكره لجميع المواطنين, ومبديا في الوقت ذاته استعداده لدعم حكومة خلفه.
 
يشار إلى أن الحكومة الجديدة تعتبر السادسة التي تتولى مقاليد الأمور للعراقيين الأكراد منذ نحو عقدين.

المصدر : وكالات