عاكف قال إنه لن يدعو للتظاهر في مصر حقنا للدماء (الجزيرة-أرشيف)  

دعا المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف إلى الجهاد "لأن ديار المسلمين مخربة" ولأن كثيرا من حكومات الدول الإسلامية "تنفذ أجندة خارجية" مؤكدا في الوقت نفسه أنه لن يدعو أعضاء الجماعة في مصر للخروج في مظاهرات منعا لإراقة الدماء.
 
وكان عاكف يتحدث في مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء بالقاهرة لبيان جهود الجماعة من أجل مساندة الفلسطينيين في مواجهتهم للمحاولات الإسرائيلية لاقتحام المسجد الاقصى، حيث وجه انتقادات في هذا الشأن إلى مواقف الدول العربية والإسلامية التي يرى أنها متخاذلة.
 
واعتبر أن "الشعب المصري والشعوب العربية والاسلامية على استعداد
للتطوع بالملايين للجهاد في فلسطين، لكن الأنظمة العربية تحول دون ذلك
وتمنعهم من التوجه الى فلسطين" مؤكدا أن الشعوب الإسلامية باتت محاصرة في بلدانها.
 
لكن مرشد الجماعة التي تحظرها السلطات المصرية، أكد في الوقت نفسه أنه
لن يدعو أعضاء الجماعة في مصر للخروج في مظاهرات حتى لا تحدث مصادمات مع قوات الأمن وتسيل الدماء. وتابع أن حدوث ذلك "يحقق رغبة أميركية وصهيونية في تحويل مصر إلى أفغانستان وباكستان أخريين يتقاتل فيها المسلمون".

يُذكر أن هذا المؤتمر الصحفي لعاكف هو الأول له منذ خلاف ظهر للعلن وأبرزته الصحف المصرية بين جناحين في الجماعة خلال الأسابيع الماضية حول تصعيد رئيس القسم السياسي عصام العريان إلى عضوية مكتب الإرشاد.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر لم تسمها في الجماعة إن تصعيد العريان الذي يحسب على ما يوصف بالتيار الإصلاحي، أرجيء بضغط من الجناح المحافظ إلى شهر يناير/ كانون الثاني المقبل الذي سيشهد إجراء انتخابات لشغل مناصب قيادية في الجماعة.

المصدر : رويترز