أمر النائب العام في مصر المستشار عبد المجيد محمود بتشكيل لجنة فنية للتقصي في الأسباب التي أدت إلى تصادم قطارين في محافظة السادس من أكتوبر جنوب القاهرة، مما أسفر عن مقتل 18 وإصابة أربعين.
 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن عامل برج المراقبة (التحويلة) غادر موقع عمله قبل انتهاء دوامه ليستقل القطار الأول ويلقى حتفه.
 
وأضاف أن وزير النقل أصدر قرارات بوقف عدد من مسؤولي هيئة السكك الحديدية عن العمل وإحالتهم للتحقيق.
 
وقد قررت كل من شركة التأمين على حوادث القطارات ومترو الأنفاق ووزارة التضامن الاجتماعي صرف تعويضات تصل إلى ثلاثين ألف جنيه (5500 دولار) لأسرة المتوفى فيما تقرر صرف 6500 جنيه (1200 دولار) لأسرة كل مصاب.

ووقع الحادث عندما توقف القطار الأول الذي كان متجهاً إلى الفيوم (100 كلم جنوب القاهرة) فجأة، بينما واصل القطار الثاني الآتي من القاهرة باتجاه أسيوط (400 كلم جنوب القاهرة) طريقه.

المصدر : الجزيرة + وكالات