مسيرة بأبين وحراك جديد بوسط اليمن
آخر تحديث: 2009/10/23 الساعة 03:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/23 الساعة 03:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/5 هـ

مسيرة بأبين وحراك جديد بوسط اليمن

حراك جنوبي اليمن يسير مظاهرات شبه يومية للمطالبة بإطلاق المعتقلين (الفرنسية-أرشيف)

تجددت مظاهرات أنصار ما بات يعرف بالحراك الجنوبي باليمن, بينما أفاد مراسل الجزيرة بأن السلطات منعت مهرجانا بمحافظة تعز لتشكيل هيئة أخرى للحراك بالمناطق الوسطى.
 
وخرج المتظاهرون في مدينة لودر بمحافظة أبين في مسيرة للمطالبة بإطلاق المعتقلين وبوقف ما وصفوه بالمحاكمات الصورية التي تطول نشطاء الحراك الجنوبي.
 
وتأتي مسيرة لودر بعد يوم من مظاهرة مماثلة بمحافظة لحج جنوبي اليمن احتجاجا على ما وصفوه خطف ناشطين سياسيين.
 
وكان أبرز مطالب الحراك الجنوبي فك ارتباط المحافظات التي كانت تشكل الشطر الجنوبي من اليمن بنظام صنعاء، إضافة لإلغاء ما يسميها الإجراءات الأمنية الاستثنائية والإفراج عن المعتقلين وإطلاق الصحف الموقوفة.
 
حراك جديد
وفي تطور لافت اعتقلت السلطات اليمنية الخميس نحو 20 شخصا من الناشطين السياسيين في مدينة تعز، بعد إشهار الحركة الشعبية للعدالة والتغيير في المناطق الوسطى، على غرار الحراك الجنوبي.
 
وقال مراسل الجزيرة إن السلطات أفرجت عن عشرة من ناشطي المعارضة بعد منعهم من تنظيم مهرجان لإشهار الحركة الجديدة.
 
وقال سكان محليون في تعز إن عناصر من الأمن انتشرت في مداخل المدينة لمنع القادمين من ريف المحافظة من الوصول إلى مكان الاحتفال المقرر، كما جابت مركبات عسكرية محملة بجنود مكافحة الشغب لمنع الأعضاء من التجمهر.
 
وجاءت عمليات الاعتقال على خلفية دعوة الحركة لأبناء محافظة تعز، التي يبلغ سكانها نحو 4 ملايين نسمة، لحضور مهرجان الإشهار الذي دعا له البرلماني اليمني عضو الحزب الاشتراكي سلطان السامعي.
 
وحسب السامعي تطالب الحركة للمناطق الوسطى بإعادة الاعتبار لمحافظة تعز القريبة من المحافظات الجنوبية ولتحقيق الشراكة والمواطنة المتساوية بين المواطنين في البلد الواحد.
 
وتدعو الحركة إلى التغيير باعتباره ضرورة لتحقيق العدالة والمساواة والحوار مع كل الأطراف الوطنية في إطار وحدة اليمن بين الجنوب والشمال التي تحققت في 22 مايو/أيار 1990.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات